1700 مليار مهددة بالضياع.. الحرب تستعر بمجلس درعة تافيلالت

كما كان متوقعا ومنتظرا، أجبر الحبيب الشوباني رئيس مجلس درعة تافيلالت، على رفع إجتماع الدورة الإستثنائية، المنعقدة امس الثلاثاء 12 نونبر 2019، بفعل غياب النصاب القانون وتخلف مستشاري الاحزاب المشكلة للمجلس عن الحضور.
 
وأفاذ الحبيب الشوباني بحسرة شديدة خلال إفتتاح الدورة الاستثنائية للمجلس، "طبقا للمساطر القانونية، ونظرا لغياب النصاب القانوني، ستؤجل الدورة إلى اللقاء المقبل المنتظر بعد ثلاثة إلى خمسة أيام، لثلاث أو خمسة أيام، و في حالة عدم استكمال النصاب في الإجتماع المقبل سيتم عقد الجلسة بمن حضر".
 
ويأتي تأجيل الدورة مرة ثانية، وسط صراع وحرب ضروس بين مختلف المستشارين المنتمين للمجلس من جهة، وبين فريق حزب العدالة والتنمية بالمجلس ووالي جهة درعة تافيلالت يحظيه بوشعاب، حيث تشير اخر المعطيات بان الحبيب الشوباني، تمكن من نقل الصراع والحرب الدائرة بالجهة إلى الحكومة والامانة العامة لحزبه، التي تعتبر زوجته الوزيرة السابقة عضو فيها.
 
هذا، وكان والي الجهة يحظيه بوشعاب، قد إنتقد بشدة وضعية المشاريع التنموية بالجهة، مشيرا إلى تنبيه مصالح الولاية لمجلس الجهة مرارا حول العديد من المشاريع التنموية المتوقفة، حيث سبق للوالي ان صرح مباشرة بالدورة السابقة للمجلس مخاطبا الحبيب الشوباني ” لديكم 1700 مليار التي تشكل 40 في المائة من الميزانية مخصصة لمحاربة الفوارق الإجتماعية و المجالية منها 42 مشروع، بينها 23 مشروع نسبة إنجازهم صفر في المائة رغم تنبيهات الولاية"

شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.