الدكالي يلغي صفقة 7 مليارات بعد تحقيقات داخلية كشفت وجود خروقات

كشفت معطيات حصلت عليها "المساء" أن أنس الدكالي، وزير الصحة، ألغى صفقة سبعة ملايير سنتيم بعد تحقيقات قادتها اللجنة الاستشارية للصفقات العمومية بالوزارة بطلب منه، خلصت إلى وجود خروقات طالب الصفقة، وهمت بالأساس السعر الذي ضخم بمليار سنتيم إضافي، بالإضافة إلى عدم احترام شروط المنافسة العادلة بين الشركات، وذلك رغم الملاحظات الأولية التي قدمتها اللجنة قبل تمرير الصفقة، التي لم تؤخد بعين الاعتبار.

ووفقا ليومية "المساء" في عددها الصادر يوم الجمعة، وحسب مصادر من داخل وزارة الصحة، فإنه بعد تمرير الصفقة إلى شركتين اثنين، والجدل الذي أثارته، أمر الوزير بفتح تحقيق من طرف اللجنة الاستشارية للصفقات العمومية بالوزارة، وهي النتائج التي توصلت إلى ارتفاع سعر الصفقة بمليار سنتيم، وهو ما لم يكن ضمن توقعات الوزارة وتقديراتها بخصوصها، حيث كان هناك تضخيم للأسعار من لدن الممونين اللذين مررت لهما الصفقة، إذ كانت الزيادة في الأسعار تقارب سقفة العشرين في المئة من سعر الصفقة الأصلي .

وأشارت مصادر "المساء" إلى أن هذه الزيادة لا تعتبر غير قانونية، لكن أنس الدكالي لم يكن راضيا عن السعر النهائي للصفقة، لكون سعرها تم تضخيمه وكان مرتفعا عن تقديرات الوزارة، وهو ما دفعه إلى فتح تحقيق في الصفقة .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.