اليماني:شركات المحروقات مستمرة في مراكمة الأرباح الفاحشة

لا تزال الانتقادات تطال الشركات بسبب استمرارها في مراكمة الأرباح الفاحشة من جراء بيع المحروقات بأسعار مرتفعة.

وقال الحسين اليماني الكاتب العام للنقابة الوطنية للبترول والغاز إنه وخلال النصف الثاني من شهر ماي الجاري، لا يجب أن يتعدى لتر الغازوال 10,95 درهما، وثمن لتر البنزين 12,83 درهما بالمحطات.

وأكد اليماني في تصريح له أن ما فوق هذه الأسعار، فهي أرباح فاحشة يلتهمها المسيطرون على السوق المغربية للمحروقات، على حساب القدرة الشرائية لعموم المغاربة.

وأضاف الفاعل النقابي أنه وخلافا للهوامش المعلن عنها من قبل مجلس المنافسة، فالأرباح في الغازوال تتعدى 2.4 دراهم

وتقديرا للتداعيات السلبية لارتفاع أسعار المحروقات، بسبب رفع الدعم وتحرير الأسعار، فقد شدد اليماني على أن الحرص على حماية القدرة الشرائية للمواطنين وتعزيز مقومات السلم الاجتماعي، تتطلب تنزيل أسعار المحروقات، من خلال إلغاء تحرير الأسعار، وتخفيض الضريبة، والرجوع لتكرير البترول في المغرب من خلال إحياء شركة سامير المتوقفة عن الإنتاج منذ 2016.

 

وانتقد اليماني تحرير الأسعار في نهاية 2015، بدعوى تخفيف الأعباء على المالية العمومية وتوفير الخدمات العمومية في التعليم والصحة، وهي المرافق التي تردت جودتها في القطاع العمومي ليجبر المواطن على اللجوء لهذه الخدمات في القطاع الخاص الذي يكتسح السوق


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.