رغوة سامة تغطي أحد أكبر الأنهار في البرازيل

غطت الرغوة السامة أكبر وأهم نهر تيتي في مدينة ساو باولو البرازيلية، مما أدى إلى نفوق آلاف الأسماك وتلوث المياه والسواحل.

ويعتقد ناشطو البيئة أن هذا التلوث جاء نتيجة افتتاح السدود الكهرومائية في أواخر أغسطس الماضي مما أدى إلى التدفق المفاجئ للمياه التي جذبت معها أطنانًا من المواد الكيميائية ومياه الصرف الصحي التي تراكمت على مدار أشهر، وتسببت بظهور رغوة بيضاء سامة على سطح النهر، مما أدى إلى انبعاث سحابة كبريتية ونفوق الآلاف من الأسماك.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.