تقرير البنك الدولي الأخير يضع المغرب في المنطقة الحمراء بسبب تضخم أسعار الغذاء

أفاد تقرير حديث صادر عن البنك الدولي، بأن المغرب يعاني منذ بداية العام الماضي من أزمة تضخم شديدة في أسعار المواد الغذائية، حيث وضع البنك المغرب في المنطقة الحمراء في مؤشر تضخم أسعار الغذاء، والتي شهدت معدلات تضخم تراوحت بين 5 و30 في المائة.

وأوضح التقرير، أن ارتفاع أسعار المواد الغذائية بالمغرب استمر على مدار السنة الماضية، ولم يعرف أي انخفاض طيلة شهور سنة 2023. وبلغ التضخم في أسعار الغذاء ذروته في شهر فبراير، حيث وصل إلى 20.1 في المائة، وظل يتأرجح خلال بقية أشهر السنة.

وحذر التقرير، من مخاطر استمرار الجفاف على الإنتاج الغذائي والمحاصيل الزراعية في البلاد، مشيرًا إلى أن تراجع هطول الأمطار إلى مستوى أقل بكثير من المتوسط يهدد القطاع الزراعي بالجفاف للسنة السادسة على التوالي.

وأكد التقرير، أن تضخم أسعار الغذاء المحلية لا يزال مرتفعًا، مشيرًا إلى أن المغرب كان في حاجة إلى نحو 90 مليار درهم لتأمين حاجياته الغذائية خلال العام الماضي، حيث ارتفعت الفاتورة الغذائية للبلاد بأزيد من 3 مليار درهم.

وأشارت الإحصائيات، إلى أن فاتورة استيراد الحيوانات الحية والسكر ارتفعت بشكل ملحوظ، مما أظهرت البيانات الصادرة عن مكتب الصرف أن المغرب بالرغم من أنه يعتبر واحدًا من أكبر المصدرين للمنتوجات الفلاحية، إلا أنه لا يزال بعيدًا عن ضمان أمنه الغذائي.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.