لقاءات تشاورية حول مكانة الفتاة الشابة في ورش الإصلاحات التشريعية حول القانون الجنائي ومدونة الأسرة

في إطار مشروع "صوت الفتاة الشابة في إصلاح مدونة الأسرة والقانون الجنائي"، ينظم المركز الدولي للدبلوماسية بشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان يوم الأربعاء 31 ماي ويوم الجمعة 09 يونيو 2023 في فندق فرح بالرباط مشاورات موسعة مع الفاعلين وصانعي القرارحول تعزيز صوت ومكانة الفتاة الشابة في مسلسل الإصلاحات التشريعية مع التركيز على القانون الجنائي ومدونة الأسرة.

 

وتهدف الاستشارة الأولى إلى رفع مستوى وعي الفتيات الشابات بحقوقهن واسماع صوتهن في مسلسل الإصلاح ومواكبتهن لتقديم مقترحات فيما يخص التعديلات التشريعية حول مدونة الأسرة والقانون الجنائي. وسيتم التركيز على جهة الرباط سلا قنيطرة كنموذج على أن يتم تعميمها لاحقا على مختلف الجهات.

 

فيما يخص الاستشارة الثانية فتهدف الى تقديم التجارب الدولية حول حقوق الفتاة الشابة مع التركيز على التعاون جنوب جنوب في التشريع الجنائي وقانون الأسرة، هذا بالإضافة إلى وضع خارطة طريق من أجل حماية أفضل للفتيات في إطار الإصلاح التشريعي الحالي للقانون الجنائي ومدونة الأسرة.

 

وستعرف هاته اللقاءات مشاركة ممثلين عن الفعاليات الحقوقية والقانونية والمدنية والسياسية والدبلوماسية والمنظمات الدولية وهيئات الأمم المتحدة، هذا بالإضافة الى المشاركة الفعالة للشباب والشابات ما بين 15 و24 سنة.

وستمكن هاته المبادرات من تعزيز صوت الفتيات الشابات في التشريعات الجنائية وقانون الأسرة من خلال تقوية دورهن في تطوير مبادرات التغيير لصالح المساواة ومكافحة التمييز، وبالتالي إشراك المسؤولين من صناع القرار ومنفذي السياسات والقوانين المتعلقة بحقوق الفتيات الشابات في بلورة هذه الإصلاحات التشريعية من خلال تعبئة المهنيين في مجال القانون والقضاء والانفتاح على الممارسات الفضلى على المستوى الدولي، ولا سيما في سياق التعاون جنوب-جنوب.

 

ومن ثم سيعزز المشروع الإجراءات التي تقوم بها الفتاة نفسها لصالح المساواة ومناهضة التمييز بين الجنسين في التشريعات إلى جانب صناع القرار. كما سيشمل المشروع الترويج للقصص المحكية وشهادات الفتيات الشابات في وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية، واستخدام منهجية الترفيه التربوي من خلال تنظيم معرض فني لتعزيز المساواة بين الجنسين والذكورة الإيجابية.

 

ويتوافق هذا المشروع مع مضامين دستور 2011، والنموذج التنموي الجديد للمغرب (2021-2035) وسياسات الحكومة المغربية الهادفة إلى تعزيز حقوق الفتيات الشابات في السياسات المندمجة. ويعد المشروع أيضًا جزءًا من تعزيز دور المجتمع المدني في عملية الاستعراض ضمن المؤتمر الدولي للسكان والتنمية + 30 وبرنامج عمله المعتمد في القاهرة عام 1994. كما يساهم المشروع أيضا في تحقيق الهدفين 3 «ضمان تمتّع الجميع بأنماط عيش صحية وبالرفاهية في جميع الأعمار" والهدف 5 " تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات" من أهداف التنمية المستدامة.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.