الاحتفاء بتطوان "عاصمة المجتمع المدني'' لسنة 2020

بعد مدينتي وجدة وتارودانت، تستعد مدينة تطوان للاحتفاء بها كعاصمة للمجتمع المدني المغربي لسنة 2020، بحضور شخصيات محلية ووطنية، وذلك بالتعاون مع الوزارة المنتدبة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الشريك الأول المدعم للمشروع ووزارة الثقافة والشباب والرياضة والمسؤولين  والمجتمع المدني بمدينة تطوان .

ويهدف المشروع إلى التأكيد على أن التاريخ الحضاري للمغرب لا يكتمل تصوره إلا بما تحتضنه كل المدن المغربية من أعمال وطنية وخصوصيات ثقافية، والتعريف بإسهامات المدينة ونواحيها التاريخية والثقافية والوطنية والحضارية، وتفعيل التوجهات الملكية السامية حول النموذج التنموي الوطني الجديد والراسمال البشري، وتكريم الجمعيات و الشخصيات التي قدمت خدمات جليلة للمدينة والمنطقة، وتجلية التنوع الثقافي والفني وتعزيز التعايش الاجتماعي والنموذج التنموي المتطور للمدينة ومنطقتها.

ويشتمل برنامج الاحتفال بالمدينة عاصمة المجتمع المدني على تكريم جمعيات وشخصيات، ومعرض لمنتوجات اجتماعية وتنموية وصحية وثقافية تبرز عطاءات ، وخصوصيات المجتمع المدني، ومائدة مستديرة تقدم فيها بحوث حول الذاكرة الثقافية والعمرانية والوطنية والأدبية للمدينة، وسهرة تراثية لإبراز الأنماط الفنية المتميزة للمدينة يرافقها عرض تنظيري حول خصوصيتها، أعلامها، وعلاقتها بالأنماط الفنية المغربية الأخرى في إطار الوحدة والتنوع، ثم تقديم عرض حول " إعداد مشروع الموسوعة الحضارية ، للمدينة ونواحيها "،وزيارات معرض منتوجات المجتمع المدني ومؤسساته الخيرية والاجتماعية والثقافية.

وبخصوص الأنشطة الختامية، فستعرف تقديم درع العاصمة وشهادات التكريم، والإعلان عن عاصمة المجتمع المني للعام المقبل، ثم تقديم هدايا توقيع اتفاقية تعاون ومتابعة.

وتأتي هذه الاحتفالية استنادا إلى أهداف منظمة المجتمع المدني الدولية لقيم المواطنة والتنمية والحوار الساعية إلى تعزيز قيم المواطنة الصادقة والتنمية المستدامة والاحتفاء بالجهود الخيرية والإجتماعية والثقافية لمن قدموا خدمات جليلة للمدينة ومنطقتها، وتنزيلا التوجيهات الملكية السامية الداعية إلى ايلاء العناية النموذج التنموي الوطني الجديد والرأسمال البشري والتنمية الجهوية. وتفعيلا للاتفاقية المبرمة بتاريخ 7 سبتمبر 2018 مع الوزارة المنتمية لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني حول الاحتفال التنموي بمدينة مغربية عاصمة المجتمع المحلي او إبرازا للأدوار التاريخية المتميزة التي ساهمت بها المدينة في البناء الحضاري للمغرب.

ونشير بالمناسبة  ان الفضل كل الفضل يعود الى الدكتور مصطفى الزباخ رئيس منظمة المجتمع المدني الدولية لقيم المواطنة والتنمية والحوار - ايسكو الذي يشرف المملكة المغربية ويراهن على دور المجتمع المدني ليشكل رافعة للتنمية وترسيخ قيم المواطنة  استنادا الى اهداف  منظمة المجتمع المدني الدولية لقيم المواطنة والتنمية والحوار ، وما اختيار مدينة تطوان

لعام 2020. الا اعترافا بعطاءات مجتمعها المدني وتجاربها الرائدة المتطورة في ادارة انشطة المجتمع المدني.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.