تغيير دبلوماسي في ظل تحسن العلاقات بين الرباط ومدريد

في أجواء دفء العلاقات بين إسبانيا والمغرب، انتقلت مسؤوليات الدبلوماسي إينريكي أوخيدا، الذي خدم عدة دول أمريكية، ليكون السفير الجديد لمدريد بالرباط.

 

وتم اختيار أوخيدا، من قبل وزير الخارجية الإسباني، خوسي مانويل ألباريس، ليخلف السفير الحالي ريكاردو دييز هوشلايتنر، بعد 8 سنوات ونصف في منصبه.

 

ويعتبر أوخيدا، أول سفير يعينه بيدرو سانشيز، خلال فتراته الثلاث كرئيس للحكومة، منذ توليه المنصب في يوليو 2018. إذ تم إرسال طلب اعتماد أوخيدا كسفير جديد للمغرب، من قبل الحكومة الإسبانية، في حين أعلن دييز هوشلايتنر رحيله عن الرباط.

 

وتم تأكيد تفاصيل القرار، خلال مشاركة أوخيدا في المؤتمر الثامن للسفراء الإسبان، حيث كشف عن دوره الحالي كمدير لمؤسسة "دار أمريكا" في مدريد، وليس كسفير.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.