وزير خارجية إسبانيا: العلاقات مع المغرب هادئة وتسير في الطريق الصحيح

قال وزير الشؤون الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، يوم الإثنين، إن بلاده تسير على المسار الصحيح لحل الأزمة الدبلوماسية مع المغرب.

 

وأكد ألباريس أن هناك حوارا بين إسبانيا والمغرب لحل الأزمة، وليس مفاوضات، مشيرا إلى أن ما يريده كلا البلدين هو علاقة تقوم على الثقة والشفافية والمنفعة المتبادلة، وعلى الالتزامات التي يتعين احترامها، دون وجود إجراءات أحادية الجانب.

وأكد وزير خارجية إسبانيا أن الأمور على الطريق الصحيح، وهو ما تؤكده المشاعر والإشارات القادمة من المغرب، والتي تصب في هذا الاتجاه.

وأبرز المتحدث أن العلاقات الثنائية بين البلدين هادئة اليوم، مؤكدا على ضرورة تعزيز هذه العلاقات التي كانت وثيقة، وجعلها تذهب إلى أبعد من ذلك في العديد من المجالات.

وارتباطا بموضوع أنبوب الغاز المار عبر المغرب، فقد أكد ألباريس أن الجزائر تضمن إمداد إسبانيا رغم الخلاف مع المغرب، حيث إن هناك طرقا عديدة لنقله، وهو ما جدد التأكيد عليه المسؤولون الجزائريون لنظرائهم الإسبان على هامش المؤتمر المنعقد بليبيا مؤخرا.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.