ضدا في المغرب الجزائر تعلن استعدادها قيادة إفريقيا في مكافحة الإرهاب

أبدت الجزائر، استعدادها لاستضافة اجتماع وزاري لدول الاتحاد الأفريقي بهدف وضع خطة عمل إفريقية جديدة تؤطر العمل القاري المشترك في الوقاية ومكافحة الإرهاب والتطرف العنيف.

وذكر وزير الشؤون الخارجية رمضان لعمامرة، خلال مشاركته في اجتماع وزاري لمجلس السلم والأمن للاتحاد الأفريقي أن تطور التهديد الإرهابي على الساحة القارية من حيث امتداده الجغرافي وتنامي خطورته على الشعوب الأفريقية، يوضح أن الجماعات الإرهابية لا تعرف الحدود؛ فهي تفكر وتعمل متحدة لتحقيق هدفها المتمثل في إحداث الخراب، وهو ما يوجب، حسبه، على الدول الأعضاء العمل معا في إطار الوحدة والتضامن.

وأبرز لعمامرة، وفق بيان وزارة الخارجية، التزام الجزائر بصفتها منسق الاتحاد الأفريقي في هذا المجال بمواصلة جهودها لتمكين دول القارة من الاستجابة الفعلية للتحديات التي تفرضها هذه الآفة العابرة للحدود.

وحسب عدد من المختصين فان ما اعلنت عليه الجزائر من استعداد في قيادة افريقيا في مكافحة الارهاب ما هو الا مناورة للتضييق على الحضور القوي للمغرب في العمق الافريفي ،وتضليل الراي الافريقي لان السؤال المطروح هو كيف لدولة ترعى الارهاب وتحميه على أراضيها ان تكون قائدة افريقيا في مواحهة الارهاب؟؟

اين تصنف جبهة البوليساريو البس جبهة ارهابية؟ الا تعد منبع الارهاب داخل العمق الجزائري. ؟؟؟

على كل الجزائر اليوم في ورطة لاحتضانها جبهة ارهابية اصبحت مكلفة لها، وتحاول اليوم ان تناور لتستغل استعدادها لقيادة مواجهة الارهاب بافريقيا لاغراض سياسوية حبيثة ضد المغرب الخبير الافريقي والدولي في محاربة الارهاب وفي مقدمتها جبهة البوليساريو بوصفهل كيانا وهميا ارهابيا.

وعليه يصعب على الجزائر او لغيرها من الدول الافريقية مواجهة الارهاب دون الاعتماد على المغرب الدولة الافريقية النموذج في ومكافحة الإرهاب والتطرف .

.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.