روسيا تكشف عن "جريمة نيجيرية"

فتحت السلطات الروسية تحقيقا في شبكة إجرامية نيجيرية، يعتقد أنها أجبرت النساء على ممارسة الرذيلة، بعد وصولهن من دون تأشيرة خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا عام 2018، حسبما أفادت وكالة أنباء "تاس" الحكومية.
واعتقلت السلطات اثنين من النيجيريين في أكتوبر 2018، ووجهت إليهما تهمة الاتجار بالبشر، بعد عرض إحدى النساء على ضابط شرطة تظاهر بأنه زبون.

ويقول ناشطون إن العديد من النساء النيجيريات البالغ عددهن ألفا امرأة تقريبا، واللائي دخلن روسيا بتأشيرة خاصة للمشجعين في المونديال، لا يزلن "في حالة عبودية".

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.