عدد الإصابات بكورونا انخفضت للأسبوع السابع على التوالي عالميا

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تادروس ادهانوم أن عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد قد انخفضت للأسبوع السابع على التوالي عالميا مشيرا إلى أن هذا هو العدد الأكبر من الأسابيع الذي يتم فيه تسجيل انخفاض للحالات وإن كانت سرعة الانخفاض غير كافية لكن أعداد الوفيات بسبب الإصابة بالفيروس متساوية مع الأسابيع السابقة.

و أضاف ادهانوم في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة في جنيف أمس الاثنين أن هناك زيادة في عدد الإصابات والوفيات في بعض البلدان وخاصة إفريقيا محذرا من أن الوضع يظل مقلق لأن الأدلة تؤكد أن تحورات الفيروس هي المسؤولة عن زيادة الإصابات والوفيات عالميا.

وأشار مدير عام المنظمة إلى أن لقاحات كورونا تنتقل الان أسرع على المستوى العالمي, ومن ثم يحتاج وقف الوباء إلى تطعيم ما يصل إلى 70 بالمائة من سكان العالم بما يعني الحاجة إلى نحو 11 مليار جرعة من اللقاحات.

و حث تادروس دول مجموعة السبعة التي كانت قد أعلنت في قمتها الأسبوع الماضي عن التبرع بملايين الجرعات من لقاحات كورونا إلى تسريع هذا الأمر.

وأكد تادروس أن هناك ما يكفي من الجرعات في العالم لكن لا بد من استخدامها في المكان المناسب وللأشخاص المناسبين على رأسهم العاملون الصحيون وكبار السن وأصحاب الحالات الصحية الخاصة.

وقال تادروس أدهانوم أنه برغم مساعدة اللقاحات للبلدان الغنية على تقليل الإصابات والوفيات لكن تدابير الصحة العمومية والتدابير الاجتماعية تظل ناجعة في وجه كافة متحورات الفيروس داعيا إلى أن تكون تلك التدابير أكثر صرامة وعلى م د د أطول وأن يؤخذ في الاعتبار المكان والزمان لهذه التدابير.

و بخصوص الحالات التي تم تسجيلها للبعض ممن تلقوا اللقاحات والتي تعرضت لمشاكل قلبية,قال مايك رايان, المدير التنفيذى لبرامج الطوارئ بالمنظمة ان هناك بيانات من الولايات المتحدة الأمريكية عن ذلك لكن الحالات تعرضت لاضطرابات قلبية معتدلة مشيرا إلى أن المنظمة والخبراء يعملون على دراسة ذلك.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.