تقرير رسمي يكشف ارتفاعا مهولا في عدد العاطلين في الوسط الحضري

ارتفع حجم العاطلين، ما بين الفصل الثالث من سنة 2022 ونفس الفصل من سنة 2023، بـ248.000 شخص، منتقلا بذلك من1.378.000 إلى 1.625.000 عاطل، وهو ما يمثل ارتفاعا بـ18%.

وجاء هذا الارتفاع، حسب تقرير للمندوبية السامية للتخطيط، نتيجة تزايد عدد العاطلين بـ181.000 بالوسط الحضري وبـ67.000 بالوسط القروي.

وهكذا، ارتفع معدل البطالة بـ2,1 نقطة خلال هذه الفترة، من 11,4% إلى 13,5%، نتيجة ارتفاعه بكلا الوسطين، حيث انتقل هذا المعدل من 5,2% إلى 7% بالوسط القروي (+1,8 نقطة) ومن 15% إلى 17% بالوسط الحضري (2+ نقطة).

وقد هم ارتفاع البطالة جميع فئات السكان، حيث سجل أكبر ارتفاع لهذا المعدل (6,5+ نقطة) في صفوف الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 إلى 24 سنة، منتقلا من 31,7%  إلى 38,2%، متبوعا بالأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 25 و34 سنة (+2,5) ، منتقلا من 18,4% إلى 20,9% .

وذكرت المندوبية أن معدل البطالة بـ 2,2 نقطة لدى الرجال، منتقلا من 9,5% إلى 11,7%، وبـ 2 نقطة لدى النساء، من 17,8% إلى 19,8%.

وحسب الشهادة، سجل معدل البطالة ارتفاعا بـ2,1  نقطة لدى حاملي الشهادات، منتقلا من 17,7% إلى 19,8%، وبـ1,4 نقطة لدى الأشخاص بدون شهادة، من 4,1% إلى 5,5%.

من جهة أخرى، عرفات البطالة خلال هذه الفترة زيادة نسبة الأشخاص العاطلين حديثا، حيث ارتفعت نسبة الأشخاص العاطلين لمدة أقل من سنة من 31% إلى 33,7% ، وبذلك انخفض متوسط مدة البطالة من 33 شهرا إلى 31 شهرا.

كما أن نصف العاطلين (50,1%) أصبحوا في هذه الوضعية إثر الانتهاء من الدراسة أو التوقف عنها (38,1%) أو بلوغ سن العمل (12%).


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.