ثاني ظهور له في أقل من شهر..هل تحاول قناة الجزيرة تلميع صورة الرئيس الجزائري؟

أثار ظهور ثان مطول للرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون على قناة الجزيرة القطرية التساؤلات، خاصة أنه تحدث بإطناب في حواره الأول عن رؤيته لعلاقات الجزائر الخارجية وسعى إلى تحميل الآخرين مسؤولية التوترات التي تشهدها علاقات بلاده مع نظيراتها.

وقال موقع العرب اللندني. أنه هذا يأتي فيما يقول مراقبون إن قطر تجد في تحمّس الرئيس الجزائري لتسجيل حضوره إعلاميا فرصة لتمرير سياساتها تجاه منطقة شمال أفريقيا التي ركز عليها أثناء حواره الجديد، في وقت لم تتعاف فيه صورة الدوحة في المنطقة من مخلفات تدخلاتها خلال موجة “الربيع العربي”.

وبثت قناة الجزيرة القطرية، يوم الخميس 6 أبريل 2023، ما يبدو أنه استمرارا للحوار الذي أجرته القناة مع الرئيس الجزائري قبل أكثر من أسبوعين. ووجه عبد المجيد تبون اتهامات جديدة للمغرب، حيث قدمه هذه المرة كخصم في مالي. كما واصل الرئيس الجزائري السباحة ضد تيار المجتمع الدولي بشأن قضية الصحراء المغربية.

كما يتضح من المكان الذي جرى فيه الحوار ومن ملابس الصحفية ومحاورها، التي لم تتغير، تم تسجيل الخرجة الإعلامية « الجديدة » للرئيس الجزائري على قناة الجزيرة قبل بداية شهر رمضان. وبالتالي يشكل تتمة للحوار الذي تم بثه يوم 22 مارس في إطار برنامج « ضيف خاص ».

في هذا الجزء الثاني من المقابلة، الذي بث يوم الخميس 6 أبريل ضمن برنامج آخر على قناة الجزيرة بعنوان « بودكاست »، يعود عبد المجيد تبون مرة أخرى إلى موضوع الصحراء المغربية، فهل تحاول قناة الجزيرة تلميع صورة الرئيس الجزائري على حساب القضية الوطنية؟


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.