سجن وجدة: “راقي بركان لم يتعرض للاغتصاب”

ردا على ما يتم تداوله بشأن تعرض “راقي بركان” المعتقل بالسجن المحلي بوجدة بتهمة “الاتجار في البشر”، لعملية اغتصاب جماعية، نفىت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج تسجيل أي حالة اغتصاب في صفوف نزلاء السجن المدني بوجدة.

وقال بلاغ للمندوبية، توصلت “بلبريس” بنسخة منه، إن الادعاءات المتداولة ببعض المواقع الإلكترونية هي ادعاءات كاذبة ” إذ لم يتعرض السجين المعني بالأمر لأي اعتداء جنسي من طرف أي كان”.

وذكر المصدر ذاته، أن السجين، المتهم بالاتجار في حق أشخاص في وضعية صعبة لأسباب وأغراض تحت التهديد بالتشهير بهم والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب والضرب والجرح العمدين وإعطاء مواد مضرة بالصحة”، لم يستقبل أي زيارة من لدن أي محام منذ أن أودع بالسجن بداية شهر دجنبر الجاري.

يذكر أن المصالح الأمنية بمدينة بركان قد أوقفت بداية الشهر الجاري شخصا يمتهن ” الرقية الشرعية” بناء على شكاية إحدى الضحايا التي قررت الكشف عن جريمته بعد إخبار أسرتها أن ” الراقي” المشتبه فيه يحاول ابتزازها بفيديو لها، وتوجه بعض أقارب الضحية صوبه والاعتداء عليه، قبل تدخل المصالح الأمنية لاعتقاله.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

Inline
Inline