هذه المنتجات الغدائية غير مسموح بعبورها من المغرب إلى أوروبا أثناء العودة

أعلنت السلطات بالموانئ والمطارات في إسبانيا وباقي الدول الأوروبية التي يعبرها المهاجرون المغاربة خلال عودتهم إلى بلدان الإقامة، عن لائحة بأسماء عدد من المنتجات التي يمنع على المسافرين حملها إلى أوروبا.

ومن بين هذه المواد، اللحوم ومنتجات الألبان ومشتقاتها، والخضروات والنباتات والأشجار.

وتفاعلت المواقع الإخبارية الإسبانية بشكل كبير مع هذه التحذيرات حيث نشرت لائحة طويلة من هذه المواد التي يمنع عبورها إلى أراضي بلدان الإتحاد الأوروبي، مذكرة بأن هناك إستثناءات تهم الإستهلاك الشخصي بكميات قليلة، كما هو الحال بالنسبة للخضروات وجوز الهندي والموز والتمور، والزيت (ثلاثة لترات كحد أقصى) أو سكر، والكسكس ((كيلوغرامان كحد أقصى).ومن بين المواد التي لا يُسمح بإدخالها إلا بشروط، النباتات والفواكه والخضار والزهور والبذور دون شهادة تبتث سلامتها.

وتهدف هذه الإجراءات، حسب ما تناقلته وسائل الاعلام الاسبانية، منع دخول الأمراض الحيوانية إلى أوروبا وإبقاء الآفات والأمراض النباتية خارج أراضي الاتحاد الأوروبي.

ولتفادي أي اصطدام بين المسافرين والمسولين في مراكز العبور، تم إرسال لوائح تحمل معلومات بأسماء المواد المحظور دخولها إلى أوروبا إلى جميع المشرفين على عملية عبور من المغرب إلى إسبانيا.

وتتوقع مديرية ميناء طنجة المتوسط، من جهة أخرى، أن تبلغ مرحلة المغادرة من "عملية مرحبا" ذروتها خلال الأسبوع الأخير من هذا الشهر، أي من 25 غشت إلى 31 منه.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.