عائلة ميكري تتهم ابنة وزير سابق بـ"تشريدها" (فيديو)

احتجت يوم أمس الأربعاء 13 يناير، عائلة المجموعة الغنائية المعروفة بـ"إخوان ميكري"، على قرار إفراغ المنزل الذي تقطن فيه منذ حوالي 50 سنة بقصبة الأوداية، بالعاصمة الرباط.

وكشف الفنان محمود ميكري، في تصريح صحفي، أن العائلة تفاجئت بمحاولة إفراغ المنزل دون سابق إنذار، بعدما تقدمت مالكة المنزل بشكاية أمام القضاء، معبرا عن أسفه من الطريقة التي تمت بها محاولة الإفراغ، حيث أكد أنهم تفاجئوا بيوم التنفيذ ولم يكن في علمهم شئ، على حد تعبيره.

وفاء بناني، زوجة الفنان الراحل حسن ميكري، قالت إن "السيدة التي طالبت بافراغهم من المنزل ابنة وزير سابق، و اشترت المنزل سنة 2009، ولم يصلهم خبر البيع الا في العام الموالي"، مشددة على أن "الفترة التي تم فيها بيع المنزل كان فيها بيع المنازل بقصبة الأوداية ممنوعا".

وشددت المتحدثة ذاتها، على أن "عائلة ميكري تقطن المنزل منذ 1974، و ربحت عدة دعاوى قضائية لصالحها منذ سنين، قبل ان تنقلب الامور رأسا على عقب"، مبرزة أنها "تقطن المنزل منذ 33 سنة، وفيه ازداد ابنها الوحيد و يضم تحف وابداعات زوجها الراحل و اشقائه".

وناشدت عائلة ميكري، الملك محمد السادس، لإنقاذ العائلة من التشرد، مؤكدين على أنهم لا يملكون عقارا آخر للانتقال إليه، وأنه منذ انطلاقة المجموعة الغنائية "الإخوان ميكري" في سبعينيات القرن الماضي لم يكن همهم شراء المنازل أو العقارات؛ بقدر ماكان همم إيصال الفن المغربي للعالمية أنذاك.

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.