رفاق بنعبد الله يرفضون ادعاءات التجسس ويعتبرونها اتهامات وتهجمات مسعورة

ناول المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، خلال اجتماعه المنعقد مساء أمس الثلاثاء، التطورات المرتبطة بالحملة الممنهجة المغرضة وغير البريئة التي تستهدف سمعة بلادنا ومكانتها الدولية، وما تنطوي عليه هذه الحملةُ الرخيصةُ من اتهاماتٍ باطلةٍ ومُخْـــتَــلَـــقَــة تَــمَّ نفيُــها جملةً وتفصيلا من قِــبل السلطات العمومية المغربية المختصة.

وفي هذا الصدد، عبر المكتب السياسي للحزب عن رفضه القوي لهذه الاتهامات والتهجمات المسعورة ضد بلادنا الحريصة على سيادتها واستقلالية قراراتها واختياراتها، والمتشبثة بدفاعها القوي على مصالحها الوطنية.

كما أكد الحزبُ انخراطه اللامشروط ضمن الجبهة الوطنية، في إطار وحدةِ وتماسك كافة مكونات الشعب المغربي، تَــصَدِّياً لأي مساسٍ بسمعة بلادنا وصورتها أو بمصالحها الوطنية العليا.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.