بعد لقاء الداخلية..البام والحركة الشعبية "يصوغان" مقترحاتهما حول القوانين الانتخابية

شرعت الأحزاب السياسية الممثلة بالبرلمان إلى التحضير لمقترحاتها المتعلقة بالقوانين الانتخابية، ونمط الاقتراع، والتقطيع الانتخابي وتمويل الأحزاب السياسية، تحضيرا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة والتي ستقام في موعدها المحدد رغم بعض المطالب المنادية بالتأجيل  بسبب جائحة كورونا.

وعلمت بلبريس من مصدر مطلع أن لجنة خاصة داخل حزب الحركة الشعبية ، الذي  يوجد في الأغلبية الحكومية، تعكف على وضع تصوراتها حول القوانين الانتخابية والمقترحات التي سترفعها لوزارة الداخلية، ولم تكون بعد تصورا خاصا حول رؤيتها لمسار الانتخابات التشريعية والاستحقاقات المحلية المقبلة.

في حين انتهت لجنة خاصة  داخل حزب الأصالة والمعاصرة بدوره، كحزب ممثل بالبرلمان، يتموقع في المعارضة، من صياغة مقترحاتها حول القوانين الانتخابية، حيث من المنتظر أن تعرضه على أنظار حكماء الحزب الأسبوع المقبل.

وتأتي تحركات هذه الأحزاب، وإعدادها لمقترحاتها مباشرة، بعد لقاء جمع وزارة الداخلية الأربعاء الماضي، بالأحزاب الممثلة بالبرلمان، من أجل الإعداد الجيد والمبكر للاستحقاقات الانتخابية المقبلة بمختلف أنواعها، حيث ترى الأحزاب السياسية أن اللقاء أزال اللبس حول مصير الانتخابات بعد تواتر أخبار عن إمكانية تأجيلها بسبب جائحة كورونا.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.