السماح للأندية الإسبانية بالتمرين الجماعي اليوم

أعلنت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم أنها ستسمح للأندية اعتباراً من اليوم الاثنين، بإقامة التمرينات الجماعية بشكل كامل، المرحلة الأخيرة قبل العودة المرتقبة للمنافسات في 11 يونيو بعد تعليقها بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت الرابطة في بيان أن أندية الليغا ستبدأ اعتباراً من الاثنين، التمارين الجماعية، بعدما نشرت الحكومة قانوناً لتخفيف بعض القيود التي فرضت في الأسابيع الماضية للحد من تفشي وباء «كوفيد-19».

وأشارت الرابطة إلى أن المرحلة الرابعة من تخفيف القيود، والتي تبدأ الاثنين، ستكون الأخيرة في هذا المسار الذي سيتيح للأندية باستئناف المنافسات اعتباراً من 11 يونيو.

وبحسب القرار الجديد للحكومة، فستصبح عودة الأندية ممكنة إلى التمارين بشكل كامل، أو ما يعرف بتمارين ما قبل التنافس، ويعني القرار عملياً أنه سيسمح للاعبين باستخدام غرف تبديل الملابس مجدداً، وإقامة اجتماعات عمل (جلسات تحليل أشرطة الفيديو على سبيل المثال) ضمن مجموعات من 15 شخصاً كحد أقصى.

وعاود اللاعبون في إسبانيا التمارين الفردية في مراكز الأندية في الرابع من ماي، وسمح لهم بعد نحو أسبوعين بتمارين في مجموعات صغيرة.

وبموجب قرار العودة الكاملة إلى التمارين، ستكون أمام الفرق مهلة أقل من أسبوعين لخوض تدريبيات مكثفة، وهي فترة يراها المدربون قصيرة نسبياً لاستعادة اللاعبين لكامل لياقتهم للعودة إلى المنافسات.

قال تقرير صحفي، إن هناك خطة لعودة الجماهير تدريجياً إلى المدرجات في الدوري الإسباني.

ومن المقرر أن يُستأنف الدوري الإسباني يوم 11 يونيو خلف أبواب مغلقة، على أن يكون الحضور الجماهيري بدءاً من الموسم المقبل.

ووفقاً لصحيفة «سبورت» الكتالونية، فإن هناك اتجاه من قبل رابطة الليغا بالسماح بحضور ما يقرب من 30% من سعة الملعب، مع بداية الموسم الجديد في سبتمبر المقبل، على أن تصل إلى 50% في نوفمبر، قبل أن تفتح الملاعب كامل مدرجاتها في بداية يناير، وتعتمد هذه الخطة بالطبع على مشورة وإذن من وزارة الصحة الإسبانية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.