المكتب المديري لـ"أولمبيك آسفي" يعلق على إقصائهم من كأس العرب

عقد المكتب المديري للنادي اولمبيك اسفي لكرة القدم يومه الاحد 16 فبراير 2020 اجتماعا لتدارس مجموعة من القضايا التي تهم تدبير النادي.

وعبرت إدارة النادي عن شكرها لـ"جميع مكونات النادي من لاعبين و أطر تقنية و ادارية على ما بصموا عليه من احترافية خلال جميع مباريات كاس محمد السادس لكرة القدم للاندية أبطال العرب ، وعلى مستوى شرف نادي اولمبيك اسفي و مدينة اسفي و الكرة المغربية والى جماهير اولمبيك اسفي الوفية على حضورها ودعمها و مساندتها لفريقها في جميع المباريات إلى الداعم الرسمي للفريق والمستشهرين على دعمهم للفريق بالإضافة إلى السلطات الترابية المحلية و الامنية لمساهمتها في التنظيم المباريات" .

وعبر في بلاغ توصلت "بلبريس" بنسخة منه " المكتب المديري لنادي اولمبيك اسفي لكرة القدم عن اسفه لعدم تمكن فريقه من تحقيق أمنية وامال جمهوره العريض في التأهل الدور النصف النهائي مع التاكيد على ضرورة تكاثف و تظافر الجهود من اجل الاستمرار في هذه الصحوة الايجابية وذلك بدعم الاطر التقنية و اللاعبين لتحقيق الافضل في مشوار البطولة الوطنية الاحترافية" .

" أما بخصوص البنيات التحتية الرياضية فان المكتب المديري لنادي اولمبيك اسفي لكرة القدم سيكثف من اتصالاته مع السلطات المحلية و المنتخبين و المجالس المحلية و الاقليمية و الجهوية و الوزارات المعنية و الجامعة الملكيةالمغربية لكرة القدم لتحظى مدينة اسفي بتشييد مركب رياضي يليق بتاريخ المدينة الرياضي و يسمح للجماهير بمتابعة المباريات في احسن الظروف و المساهمة في تطوير الممارسة و الاقبال على المباريات" وفقا للبلاغ .

واستنكر البلاغ "جميع اشكال الافتراءات و الاشاعات المغرضة و التي تم الترويج لها قبل المباراة ، و يشدد على انه سيسلك المساطر القانونية المعمول بها و التي يكفلها القانون و الدستور من اجل حماية جميع مكونات النادي و تحصينهم من الاساليب المغرضة التي تبعث الشك في نزاهة الفريق و تؤكد على ان ما تردد محض افتراء و كذب و إشاعة لاثارة الفتنة .
و في الختام يؤكد المكتب المديري للنادي على ان نادي اولمبيك اسفي لكرة القدم سيبقى دائما وفيا للقيم و المبادىء الرياضية السامية و الأخلاق الحميدة و النزاهة و الممارسة الشريفة " داعيا "الجماهير المخلصة للنادي الى الحيطة و الحذر و مزيد من التكاثف و التلاحم حول الفريق لتحقيق الافضل".

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.