التجارة مع تركيا تفجر مواجهة بين البيجيدي والأحرار.. والعلمي يهدد "بيم"

اندلعت مواجهة كلامية في مجلس النواب ، أمس ، بين الحليفين البيجيدي والتجمع الوطني للأحرار ، بسبب الموقف من اتفاقية التبادل الحر مع تركيا ، في وقت انتقد فيه مولاي حفيظ العلمي ، وزير التجارة والصناعة العلاقات التجارية مع أنقرة وهدد للمرة الثانية بـ " تمزيق " الاتفاقية معها ، وإغلاق محلات شركة " بيم ".

وهاجم مصطفى بايتاس ، برلماني فريق التجمع الدستوري ، العلاقات التجارية مع تركيا ، معتبرا أنها تنهج سياسة الشرسة " تجاه الاقتصاد المغربي ، " هدفها تدمير قطاعات بعينها " ، ووصفها بـ " غول الأناضول " ، و " الأناضول الأردوغانية " ، نسبة إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، مشيرا إلى توفر الأتراك على 500 متجر في المغرب ، و 90 متجرا للألبسة الجاهزة ، وتساءل ماذا سنربح من السوق التركي ؟ " داعيا الوزير العلمي إلى المضي في خطته تم الوضع حد لاتفاقية التبادل الحر مع تركيا .

ومن جهته ، تحدث إدريس الأزمي ، من فريق العدالة والتنمية ، عن إيجابيات اتفاقيات التبادل الحر ، التي أبرمها المغرب مع عدد من الدول ، ومنها أنها " كرست انفتاح المغرب ، وجعلت بإمكان الشركات التي تعمل في المغرب أن تتوفر على مليار مستهلك " ، كما اعتبر أن هذه الاتفاقيات هي التي جعلت النسيج الاقتصادي الوطني يخرج من دائرة الريع ويعول على نفسه " ، كما جعلت الاستثمارات الأجنبية تتقاطر على المغرب " .

أما بخصوص ما قطاع النسيج ، الذي يشتكي من المنافسة ، فاعتبر الأزمي أن  عليه أن ينهض ويعول على نفسه " ، داعيا الحكومة إلىلخلق منظومة صناعية في قطاع النسيج ، مثل قطاعي السيارات والطائرات ، وقال مخاطبا الوزير العلمي : " لقد فشلنا في قطاع النسيج ، ويجب أن نهيئ ماركات لبيعها في الداخل والخارج " .

وردا على من يلوح بأن الأتراك غزوا الأسواق المغربية ، في الآونة الأخيرة ، ذكر الأزمي بأن الاتفاقيات مع تركيا ، أبرمت منذ 2004 ، وجرى الشروع في تنفيذها في 2006 ، متسائلا : " من كان حينها وزيراً للتجارة والصناعة " في إشارة إلى تولي صلاح الدين مزوار ، القيادي السابق في الأحرار ، حينها هذه المسؤولية .

وكشف وزير الصناعة والتجارة و الاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، أن المغرب أصبح يخسر 2 مليار دولار سنويا في علاقته التجارية بين تركيا، الأمر الذي دفعه لفتح حوار معها بعدما قام بزيارة خاصة لتركيا، والتقى بالوزيرة التركية التي ستزور المغرب، أمس الثلاثاء 14 يناير الجاري.

وهدد مولاي حفيظ العلمي، في الجلسة الأسبوعية المخصصة للأسئلة الشفوية، بمجلس النواب، مساءالاثنين 13 يناير الجاري، تركيا قائلا "قلت للأتراك إما نوصلو لشي حل وإنا نشركو هاذ الاتفاقية، حيت اليوم عندنا عجز في الميزان التجاري".

وتابع  وزير الصناعة والتجارة و الاقتصاد الأخضر والرقمي حديثه "وحتا على مستوى النسيج وقع لنا مشكل عويص مع تركيا والآن منتوجات النسيج التركية اللي كدخل للمغرب تم إيقافها لأنها قتلت مناصب الشغل فهاذ القطاع".

وأضاف المتحدث ذاته، أن المغرب وقع اتفاقيات التبادل الحر مع 56 بلدا، قائلا:"باش نكونوا واضحين مستحيل أننا نحاربهم لأنهم أعطوا نتائج إيجابية في بعض الميادين"، مشيرا إلى أن صادرات المغرب الموجهة إلى تركيا ارتفعت بنسبة 23 في المائة، ومع أمريكا ارتفعت بحوالي 16 في المائة، وارتفعت مع البلدان العربية بنسبة 13 في المائة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. معاد يقول

    شكرا لكم على هذا الموضوع الجميل