رالي "إفريقيا ايكو ريس" يعبر الكركرات....إرتياح اممي وإحتجاج للبوليساريو

أعربت الأمم المتحدة عن ارتياحها لعبور مرحلة رالي "إفريقيا إيكو ريس" الرابطة بين المغرب وموريتانيا المنطقة العازلة بالكركرات امس الاثنين 13 يناير، "بسلام"، فيما قامت البوليساريو كعادتها بالإحتجاج وإصدار بيانات ضد مرور المشاركين في الرالي بعد تهديدها السابق، بقطع الطريق الحدودي الرابط بين المغرب وموريتانيا.
وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، خلال مؤتمره الصحفي في نيويورك: "يسعدنا أن نلحظ أن رالي إفريقيا إيكو ريس قد عبر بسلام" المنطقة العازلة بالكركرات، مشيرا، أن الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش كان قد دعا السبت الماضي، إلى "ممارسة أقصى درجات ضبط النفس ونزع فتيل أي توترات" بعد تهديدات واستفزازات "البوليساريو" واتباعها الهادفة الى عرقلة مسار رالي "أفريقيا إيكو ريس".
وشدد الأمين العام على أنه "من المهم السماح بمرور حركة مدنية وتجارية منتظمة والامتناع عن أي إجراء قد يشكل تغييرا في الوضع القائم في المنطقة العازلة"، حيث جدد المتحدث باسم الأمين العام التأكيد اليوم الاثنين على "التزام الأمم المتحدة بدعم الأطراف للتوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الأطراف للنزاع في الصحراء وفقا لقرارات مجلس الأمن".
وتجدر الاشارة إلى أن رالي "أفريقيا إيكو ريس" الذي يربط موناكو بدكار مرورا بالمغرب ،بما في ذلك الأقاليم الجنوبية، بلغ هذه السنة دورته الثانية عشرة، حيث أعطيت يوم الثلاثاء الماضي من ميناء طنجة المتوسط، الانطلاقة الرسمية للرالي بمشاركة 688 متسابقا على متن 266 عربة، تشارك في الفئات الأربعة للسباق، والمخصصة للدراجات النارية والسيارات الرباعية الدفع والعربات المعدلة (إس إس في) والشاحنات.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.