مخطط تسريع التنمية الصناعية..33 ألف منصب شغل للشباب في سوس

كشفت وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، أن مخطط تسريع التنمية الصناعية لجهة سوس ماسة سيمكن من خلق 33 ألف فرصة شغل مباشرة ، أي أزيد من 137 في المائة من الأهداف المسطرة ضمن مخطط تسريع التنمية الصناعية للجهة.

و ذكر بلاغ للوزارة اطلعت بلبريس على نسخة منه، صدر عقب اللقاء الذي عقده وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي مولاي حفيظ العلمي،يوم الثلاثاء بأكادير، مع والي جهة سوس- ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان أحمد حجي، والفاعلين المحليين، أن التنزيل الجهوي لمخطط تسريع التنمية الصناعية أحدث دينامية استثمارية غير مسبوقة بالجهة، مشيرا إلى أنه يتم متابعة 250 مشروعا صناعيا بالجهة بقيمة استثمارية إجمالية تصل إلى 9,9 مليار درهم.

وأشار البلاغ إلى  أهمية مشروع مخطط التسريع الصناعي لجهة سوس ماسة الذي سيساهم في  جعل جهة سوس ماسة  قطبا اقتصاديا بارزا كفيلا بإحداث فرص الشغل وتثمين الثروات ودعم القطاعات الإنتاجية لضمان نمو شامل مسخر لخدمة المواطن.

وأوضح البلاغ، بخصوص مشروع منطقة تسريع التنمية الصناعية بأكادير الموجهة لتوفير بنية تحتية ذات معايير دولية للمستثمرين، تم إنجاز أشغال تهيئة الشطر الأول بنسبة 70 في المائة، وينتظر أن تسلم خلال مارس 2020، وسيتم تحديد القطع الأرضية الصناعية الخاصة بالمستثمرين خلال الاجتماع القادم للجنة الجهوية للاستثمار.

وفيما يتعلق بقطب الصناعة الغذائية لسوس ماسة المخصص لتنمية الصناعة الغذائية، يضيف البلاغ، سيصبح الشطر الثالث من المشروع جاهزا خلال شهر مارس 2020، علما أنه قد شرع في إنجاز كافة الدراسات التقنية الخاصة بالشطر الرابع من المشروع. وأبرزت الوزارة، أنه بخصوص مدينة الابتكار الموجهة لتعزيز البنية التحتية التكنولوجية من خلال احتضان الشباب حاملي المشاريع المبتكرة، فقد أصبحت جاهزة منذ شهر شتنبر من السنة الجارية. وشرعت أولى المقاولات في الاستقرار بها بتاريخ 15 نونبر 2019. أما بالنسبة لمشروع الحظيرة التكنولوجية، فيرتقب، أن تنتهي أشغال البناء فيه قبل متم سنة 2019، ويروم هذا المشروع وضع محلات جاهزة للعمل رهن إشارة المقاولات الصغرى والمتوسطة والمقاولات الناشئة لقطاع تكنولوجيات المعلومات والاتصال، مع توفير مواكبة ملائمة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.