الوضع المائي: "مغرب البيئة" تُطالب بإعلان حالة الطوارئ

طالبت حركة «مغرب البيئة 2050» بإعلان حالة الطوارئ على المستوى المائي، واتخاذ كل التدابير «العاجلة» و«الصارمة» في هذا الاتجاه.

 

وقالت رئيسة الحركة سليمة بلمقدم إن من بين الإجراءات التي يجب على السلطات اتخاذها القطع مع مخطط المغرب الأخضر (2008-2018)، الذي أكدت أنه «أثر بقوة على الاستراتيجية الزراعية للبلاد، وأدى إلى توسيع نطاق تنمية الزراعة السقوية والإنتاجوية، وركز على محاصيل الـفـواكـه والـخـضـروات المعدة للتصدير وغير المناسبة لبنيتنا المناخية، والتي تستهلك وتستغل الكثير من مواردنا المائية، مما أوصل غالبية خزاناتنا السطحية والباطنية إلى المستويات الحالية الخطيرة».

وطالبت حركة “مغرب البيئة 2050”في منشور على صفحتها على الفايس بوك، بتقوية وتفعيل شرطة الماء لمتابعة سراق الماء والحد من ممارسة الآبار غير القانونية، علما أن 91 في المائة من الآبار الفلاحية غير مشروعة.

 

وحثت الحركة على القطع مع سقي الكولفات وتهيئة كولفات جديدة، حتى لو كان سقيها بالمياه المطهرة، الكولف مساحة غير مستدامة بتاتا بالمغرب وليست بأداة سياحية حكيمة.

كما أكدت الحركة على الشروع في عمليات التشجير الممنهج والواسع بالمدن والقرى، والقطع مع تهيئة الفضاءات الخضراء التقليدية، تتمة لحملتها الوطنية من أجل وقف تنخيل التراب الحضري الوطني وتشجيره.

وأوصت الحركة بفرض استهلاك مستدام للماء بالفنادق والمنتجعات والقطع مع البخث والتبذير والممارسات الفاسدة كالتنظيف اليومي للفوطات وتغيير ملزمات الأسرة draps كل يوم.

 

 

 

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.