مع حلول عيد الأضحى.. مطالب بإلغاء احتفاليات "بوجلود"

  مع حلول عيد الأضحى المبارك،  عادت إلى الواجهة مطالب بإلغاء احتفالات “بوجلود” المنظمة على هامش المهرجان الفولكلوري المغربي الأمازيغي كل سنة، وذلك عبر منصات التواصل الإجتماعي

وطالب رواد مواقع التواصل الإجتماعي من خلال حملة جديدة، ساكنة أكادير بإلغاء كل مظاهر الاحتفال بهذا الحدث السنوي لعدة أسباب أهمها لما يعيشه الشعب الفلسطيني من مآس في قطاع غزة منذ شهور، مطالبين بضرورة احترام أحزانه وعدم الرقص على جراحه.

ويعتبر "بوجلود" طقس من  التقاليد الأمازيغية القديمة، وهو تعبير عن الثقافة الغنية لأهل المنطقة، واحتفالية يشارك فيها شباب من مختلف الأعمار والمستويات التعليمية، ويعد الحفاظ عليه استمرارية من أجل توريثه للأجيال القادمة.

، ويجتمع السكان في هذا الحدث السنوي في مختلف الشوارع لمشاهدة الرقصات والاستمتاع بالموسيقى والرقص على أهازيجها مما يشكل  فرصة للفرجة وإمتاع الناس.

ويذكر أن “بوجلود” أو “بيلماون” هو تراث مغربي أمازيغي يقام سنويًا بمناسبة عيد الأضحى في منطقة سوس تحديدا، وينتشر عبر مناطق أخرى بالمغر حيث يتميز هذا الطقس بارتداء الأشخاص جلود الأضاحي، والرقص على أنغام الموسيقى الأمازيغية.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.