لشكر يقبل استقالة نجمي ويلحق سعيد بعزيز بالمكتب السياسي لـ"الوردة"

قرر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إدريس لشكر في سياق قراراته التنظيمية، الذي اتخدها بمعية مكتبه السياسي، قبول استقالة الوجه البارز داخل حزب الوردة، حسن نجمي، من عضوية المكتب السياسي .

وألحق إدريس لشكر بدلا من نجمي، سعيد بعزيز، داخل المكتب السياسي.

كما قرر المكتب السياسي للحزب، طرد أحد أبرز وجوه "الوردة" بإقليم سيدي سليمان، وذلك بسبب ما قال إنها “تصرفات منافية لأخلاقيات الحزب”.

ويذكر أن حسن نجمي، قرر تقديم استقالته قبيل الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، وذلك في بث مباشر في إحدى الندوات الرقمية، وهو الأمر الذي أثار الكثير من الجدل ليس فقط داخل حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بل داخل المشهد السياسي برمته .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.