اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. الفراشة مدخل الى الفوضى في التجارة يقول

    الفراشة ماشي خدمة
    الفراشة لا يؤدون الضرائب،
    الفراشة ليسوا بائعين متجولين
    البائع المتجول، يفترض فيه التجول وعدم الإستقرار في مكان واحد
    المتجول عنده حق البيع متجولا بين أحياء محددة مقابل اداء مصاريف (مفترض فيها أن تكون غير مكلفة) للجماعة كما هو معمول به في العالم، وان يكون الموقع الخاص للسوق الاسبوعي متوفرا ومتغيرا
    إذا كان لابد، ليفرشوا بعيدا عن المحلات التجارية التي تؤدي الواجبات وتتأذى من الفراشة، فمن سيحميها من هذه المنافسة الغير متكافئة، فالتجارة أصبحت بين الفراشة والمراكز التجارية الكبرى وبمحلاتها الصغيرة التي اكتسحت الأحياء كما أن الفراشة يزعجون الساكنة ويقلقون راحتهم و يقطعون طريق الراجلين كما يؤثرون على قيمة العقار سلبا في الأحياء التي يحتلونها دون حق
    الكلام على الحق شيء جيد لكن يقابله الواجب، وتتكلمون عن حقكم واين حق المحيط الذي تسيؤون له ؟
    إذا قررت الدولة أن تنظم الأمور فهذا شيء محمود
    الكلام في غير هذا الاتجاه مضيعة للجهد
    سبق للسيد جطو مؤخرا أن أشار إلى أنه إذا كان المدخل الى السكن هو “البراكة” فإن السكن العشوائي لن يختفي
    هذا كذلك يجري على التجارة، بنفس المنطق