Left sky
Right Sky
billboard

أبرز ما جاء في الصحف المغربية والمصرية عن فوز “أسود الأطلس”

تمكن المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، مساء أمس الأحد، من تحقيق أول انتصار له في نهائيات كأس إفريقيا للأمم، والتي تقام بدولة مصر الشقيقة، وذلك بعد فوزه بصعوبة على منتخب ناميبيا بهدف دون رد، في أولى جولات المجموعة الرابعة من “الكان”.

وأجمعت جل عناوين الصحافة المغربية اليوم الإثنين، على الفوز الصعب “لأسود الأطلس” الذي كان بشق الأنفس على منتخب ناميبيا في أولى مباريات المنتخب الوطني.

واستخدمت صحف مغربية عبارة “صعب” و”نجا” للتعبير على أن مهمة النخبة الوطنية لم تكن سهلة أمام ناميبيا.

وكتبت جريدة “أخبار اليوم” أن هدف قاتل مكن أسود من تحقيق 3 نقاط ثمينة.

وفي نفس السياق أقرت جريدة “العلم” أن أسود الأطلس انتزعوا ثلاث نقاط بعد فوز صعب على ناميبيا.

وقالت جريدة “المنتخب” أن : انطلاقة جيدة وصعبة للنخبة الوطنية بكأس أفريقيا.

وأشارت نفس الجريدة أن الأسود قد حققو الانتصار بشق الأنفس في أخر دقائق المواجهة في المباراة الأولى للأسود.

أما جريدة “الصحراء” فأكدت أن الإنتصار على ناميبيا، سيعيد الثقة للنخبة الوطنية، مؤكدة على أن الأمرا لم يكن سهلا في حصول المنتخب على ثلاث نقاط.

وأما الصافة المصرية، فقالت صحيفة (الجمهورية) في تحليل تحت عنوان “أسود المغرب تخطف ناميبيا في الوقت القاتل”، أن “المنتخب المغربي خطف هدفا ثمينا في الوقت القاتل من المواجهة ونجح في الظفر بثلاث نقاط وبالتالي تصدر ترتيب المجموعة في انتظار إجراء باقي المباريات.

وأوضحت الصحيفة ذاتها إلى أن الحذر تسيد الدقائق الأولى من اللقاء من جانب لاعبي الفريقين، رغم محاولات ناميبيا على فترات متباعدة تسجيل هدف التقدم وإرباك حسابات المنتخب المغربي، لتتوالى الفرص الضائعة من جانب لاعبي المنتخبين دون أن تشهد المواجهة فرصا حقيقة وواضحة للتسجيل، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وأشارت اليومية إلى أنه في الشوط الثاني كثف لاعبو المنتخب المغربي من هجماتهم وبدوا أكثر عزما وإصرارا على التسجيل في وقت تكتل فيه لاعبو ناميبيا في نصف ملعبهم واستماتوا في الدفاع بشكل صعب من مأمورية خط هجوم الأسود.

ومن جهتها كتبت (الأهرام) على صفحتها الأولى تحت عنوان “هدف عكسي ينقذ المغرب من فخ ناميبيا”، أن المنتخب المغربي حقق فوزا صعبا على نظيره الناميبي بهدف للا شيء سجله مدافع ناميبيا بالخطأ في مرماه في الدقيقة 89، مبرزة أن اسود الأطلس استهلوا مشاركتهم في كان 2019 بفوز صغير لكنه ثمين ومهم.

أما (صدى البلد) فأشارت إلى أنه بعد 11 عاما نجح منتخب المغرب في تحقيق الفوز للمرة الثانية على نظيره منتخب نامبيا (1-0) في المباراة التي جمعت بينهما أمس الأحد، مشيرة إلى أن المنتخب المغربي فرض سيطرته على أطوار اللقاء واستحوذ لاعبوه على مجمل فتراته لكن لم يحالفهم الحظ في تسجيل أهداف حاسمة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More