عموتة يبحث عن رابع ألقابه الخارجية

يسعى الحسين عموتة، مدرب منتخب المغرب الرديف، للفوز بكأس العرب في قطر، التي ستمثل حينها لقبه الخارجي الرابع مع الكرة المغربية.

وتزامن تواجد عموتة في قطر حاليا، مع احتفاله بذكرى لقبين قاريين، فاز بهما مع الفتح الرباطي في الكونفيدرالية أمام الصفاقسي التونسي (عام 2010)، والوداد في دوري أبطال إفريقيا على حساب الأهلي المصري (عام 2017).

كما تحصل عموتة مع المنتخب المحلي المغربي على لقب أمم إفريقيا للمحليين، عام 2021 في الكاميرون.

وبانتصاره على الأردن (4-0)، في ثاني جولات دور مجموعات كأس العرب، يكون عموتة قد بلغ المباراة الـ31 على التوالي دون هزيمة.

ويأمل المدرب المغربي أن يفوز بالكأس العربية، بسجل تهديفي كبير ودفاع قوي، مثلما حدث في بطولة إفريقيا للمحليين، التي نال فيها سفيان رحيمي جائزتي الهداف وأفضل لاعب.

كما سجل منتخب المغرب حينها 16 هدفا، كأقوى خط هجوم، وتلقى 3 أهداف فقط، كأفضل خط دفاع أيضا.

ويملك أسود الأطلس حاليا أفضل خط هجوم في كأس العرب، بعد مرور جولتين من دور المجموعات، بواقع 8 أهداف، ويشترك مع مصر والجزائر في أفضل خط دفاع، بعدم استقباله أي هدف حتى الآن.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. […] لقراءة الخبر من المصدر […]