أساتذة عبد الملك السعدي يرفضون التطبيع ويقاطعون جامعة حيفا

قرر موظفون في جامعة عبد الملك السعدي قطع العلاقة مع جامعة حيفا الإسرائيلية. إذ لم  يقتصر رفض التطبيع مع إسرائيل على الشارع المغربي الذي يشهد احتجاجات منذ أكتوبر الماضي، بل انتقل إلى أروقة الجامعات المغربية التي تربطها علاقات مع نظيرتها الإسرائيلية.

وفي هذا الصدد وقع 600 أستاذ جامعي وموظف في جامعة عبد المالك السعدي عريضة اطلعت عليها "بلبريس" تطالب بقطع العلاقات مع جامعة حيفا الإسرائيلية.

ورفع الأساتذة الجامعيون عريضتهم التي تضم 600 توقيعا، إلى رئاسة الجامعة إياها يوم أمس الخميس 30 ماي الجاري، وجاء في العريضة أن الموقعين على الوثيقة يطالبون بـ”إلغاء الاتفاقية الموقعة مع جامعة حيفا، ووقف كل أشكال التطبيع مع كيان الاحتلال ومع كافة المؤسسات الجامعية التابعة له”.

وقال الموقعون إن هذه المبادرة التي أقدموا عليها “تأتي كخطوة تضامنية مع الشعب الفلسطيني ضد جرائم الإبادة والجرائم ضد الإنسانية التي يتعرض لها منذ أكثر من 8 أشهر والتي صدمت بفظاعتها كل الضمائر الحية في العالم واستدعت استصدار قرارات قضائية وسياسية ضد الكيان الصهيوني”.

وتابعوا أن “جرائم قوات الاحتلال استهدفت بشكل متعمد وممنهج كل مؤسسات التعليم العالي بغوة والتي استشهد فيها رؤساء جامعات وعمداء وأساتذة جامعيون وطلبة”.

وإلى جانب هذه العريضة التي وقعها نحو 600 إطار أكاديمي وإداري وتقني منتمين إلى جامعة عبد المالك السعدي، خاض أساتذة كل من كلية العلوم بنفس الجامعة والمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بتطوان وثلة من الموظفين والطلبة وقفة احتجاجية.

عبروا فيها عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني ونددوا فيها باستمرار مذكرة التفاهم التي وقعت عليها رئاسة جامعة عبد المالك السعدي مع إحدى جامعات الاحتلال الإسرائيلي، مطالبين بوقف الاتفاقية وكافة أشكال التطبيع العلمي والأكاديمي مع الكيان المحتل للأراضي الفلسطينية.

عبروا فيها عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني ونددوا فيها باستمرار مذكرة التفاهم التي وقعت عليها رئاسة جامعة عبد المالك السعدي مع إحدى جامعات الاحتلال الإسرائيلي، مطالبين بوقف الاتفاقية وكافة أشكال التطبيع العلمي والأكاديمي مع الكيان المحتل للأراضي الفلسطينية.

عبروا فيها عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني ونددوا فيها باستمرار مذكرة التفاهم التي وقعت عليها رئاسة جامعة عبد المالك السعدي مع إحدى جامعات الاحتلال الإسرائيلي، مطالبين بوقف الاتفاقية وكافة أشكال التطبيع العلمي والأكاديمي مع الكيان المحتل للأراضي الفلسطينية.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.