بينهم معتقل سابق..البسيج يفكك خلية إرهابية جديدة في هذه المدن

تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم الخميس من تفكيك خلية إرهابية، بمدن سيدي بنور والجديدة والمحمدية ومراكش.

وتتكون هذه الشبكة من 6 عناصر متطرفة تتراوح أعمارهم بين 27 و40 سنة، من بينهم معتقل سابق بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب، كان على صلة بعناصر تنشط بفرع “داعش” بليبيا.

وأفاد بلاغ وزارة الداخلية، أن المتابعة الأمنية الدقيقة مكنت من كشف انخراط المشتبه فيهم الذين أعلنوا ولاءهم لـ”داعش”، في الأجندة التخريبية لهذا التنظيم الإرهابي، وذلك من خلال سعيهم للتخطيط لعمليات إرهابية بالمملكة.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدابير الحراسة النظرية في إطار البحث الذي يجري معهم تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

يشار إلى أن المقاربة الاستباقية التي ينهجها المكتب المركزي للأبحاث القضائية في تعاطيه مع الخلايا الإرهابية، أفلحت عن الإطاحة بمئات المتطرفين.

ومنذ سنة 2002، وإلى غاية بداية شهر أكتوبر من سنة 2018، بلغ عدد الخلايا الإرهابية التي تمّ تفكيكها في المغرب 183 خليّة. ومكّنت المقاربة الأمنية الاستباقية التي نهجها المغرب من تجنيب المملكة وقوع 361 عملا تخريبيا، حسب ما سبق أن صرح به عبد اللطيف الخيام، مدير “البسيج” لوكالة المغرب العربي للأنباء شهر أكتوبر الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More