الوزير صديقي ينفي منع دول أوروبية لدواء توزعه وزارته لعلاج تدهور خلايا النحل بالمغرب

قال وزير الفلاحة، محمد الصديقي، “إن الدواء المستعمل لعلاج خلايا النحل ضد داء الفارواز، غير محظور ومرخص في العديد من الدول في أوروبا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية”.

وذكر خلال جواب على سؤال كتابي وجهه إليه رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، رشيد حموني، بالحملة الوطنية لعلاج خلايا النحل ضد الفارواز التي قام بها سنة 2021 المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “الأونسا” بتنسيق مع الفدرالية البيمهنية المغربية لمربي النحل والمصالح المركزية والجهوية للوزارة.

وأرجع ظاهرة اختفاء خلايا النحل التي شهدها القطاع إلى الظروف المناخية التي عرفتها بلادنا خلال الموسم الفلاحي الماضي.

وأضاف بأنه تم منذ أكتوبر الماضي إطلاق حملة وطنية ثانية معززة للحملة السابقة لمعالجة خلايا النحل ضد الفارواز في العديد من الأقاليم.

وأشار إلى أن هذه الحملة “مستمرة وسيستفيد منها، مجانا جميع مربي النحل على الصعيد الوطني”.

السؤال الكتابي، نقل إلى الحكومة رفض المهنيين استعمال الوزارة لدواءٍ محظور بعددٍ من البلدان لعلاج داء الفارواز.

وسبق لاتحاد مربي النحل بالمغرب، التنبيه إلى بداية ظهور الداء الذي تسبب في انهيار طوائف النحل بالمغرب، والذي بدأت تظهر بؤر منه بمناطق المغرب لم يصل إليها السنة الماضية.

وشدد الاتحاد على ضرورة اتخاذ تدابير حكومية من أجل وضع حد لانتشار المرض، سيما أن “دواء يسمى L’APISTAN توزعه “الأنونسا” “لم يعد له أي تأثير في معالجة الفارواز.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.