وهبي : نتطلع لالتفاتة ملكية وانفراجا صحيا في الحقوق والحريات

فيروس "كورونا" جعلت الكل عاجزا أمامها سياسيين و اقتصاديين ودول عملاقة . *

الأمر أكده الأمين العام لـ"البام" عبد اللطيف وهبي، الذي قال في مقال للرأي نشره موقع حزبه "العالم يبدو شبه منهار اقتصاديا ومفكك سياسيا، وستصبح معه كل دولة تفكر في ذاتها ولذاتها فقط، وسينتشر لا محالة البخل والشح في العلاقات بين دول العالم".

وشدد وهبي أنه "لا يمكن لجرثومة صغيرة أن تفتك بالمغرب قائلا "يقينا لن تستطيع هزم تاريخنا أوهزم قدراتنا التي بنيناها طيلة قرون خلت...هي حتما أزمة، لكنها ليست نهاية العالم. فالمغرب بشموخه لن تهز أركانه جرثومة عابرة أكيد ستصبح لا محالة جزء ا من الماضي بعد بضعة أيام بعد أن قاومها المغاربة بكل شيء وحتى بسخريتهم اللاذعة".

ويتابع المتحدث "كما أن هذا الشموخ المغربي هو الذي يجعلنا نتطلع أيضا الى انفراج صحي أكبر من خلال التفاتة ملكية تعزز ما راكمته بلادنا من مكتسبات هامة في مجال الحقوق والحريات وتطوي أيضا ملفات لسنا اليوم في حاجة إليها."

كما يتساءل وهبي " كيف سنحاسب الحكومة ونحن نطالبها اليوم بأن تضع كل أموالها في جبهة الصراع ضد هذا الوباء ما دمنا نريد فقط أن يبقى الوطن ولا نريد أن نرى دموعا على خد امرأة تبكي أهلها أو نرى طفلة تبكي رحيل والديها بسبب الكورونا؟".

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.