الحموشي يتباحث مع المدير العام للشرطة الفرنسية تأمين الألعاب الأولمبية بباريس

تباحث المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني، عبد اللطيف الحموشي، اليوم الثلاثاء، مع المدير العام للشرطة الوطنية الفرنسية، فريديريك ڤو، الذي يقوم بزيارة عمل إلى المغرب، مجموعة من القضايا الأمنية، والمتعلقة بـ”الاتجار غير المشروع بالمخدرات والمؤثرات العقلية، والهجرة غير المشروعة، والتهديد الإرهابي، ومخاطر الجريمة السيبرانية، ومختلف صور الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية”.

ووفق ما كشف عنه بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن الحموشي، ناقش مع المسؤول الأمني الفرنسي، “الممارسات الفضلى لتبادل الخبرات بين الطرفين في المجال الأمني، وآليات تنفيذ العمليات المشتركة المنجزة في إطار التعاون الثنائي، بما في ذلك تأمين الألعاب الأولمبية المقررة في باريس، وذلك على أساس الثقة المتبادلة والاستفادة المشتركة”.

وأضاف المصدر، أنه تم الاتفاق على التحضير والإعداد لزيارة مماثلة سيقوم بها عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني، إلى العاصمة الفرنسية باريس، في المستقبل القريب، بغرض تقوية مجالات التعاون الأمني الثنائي، وتنويع مستويات وأشكال هذا التعاون بما يخدم مصالح البلدين.

ويندرج هذا الاجتماع الثنائي، في سياق الاجتماعات الثنائية ومتعددة الأطراف التي يعقدها المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني، بغرض توطيد التعاون الأمني، والتنسيق البيني مع مختلف الشركاء الإقليميين والدوليين، ومع المنظمات الدولية المعنية بالعمل الشرطي.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.