ما بعد زلزال الحوز منظمة نسائية تؤكد: الديمقراطية مسؤولية مشتركة لإعادة الإعمار والتنمية والمساواة

دعت الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب، الجهات الرسمية والحكومية، والمنظمات الحقوقية والتنموية العاملة بشكل مباشر في المناطق المتضررة من الزلزال إلى  تقديم "الحق في المساعدة الإنسانية، ومواصلة وتكثيف الجهود من أجل المزج بين الدعم المادي والمعنوي والدعم النفسي لأسر وعائلات الضحايا خاصة النساء والأطفال باعتبارهم أكثر تأثرا بمخاطر الكوارث الطبيعية.

 

وطالبت الجمعية الحقوقية، بتوفر  لدعم النفسي للطفلات والأطفال والأيتام وإبعادهم عن مواقع الزلزال من طرف جميع المؤسسات المعنية بحماية الطفولة؛ واتخاذ إجراءات الحماية اللازمة والتبليغ عن تجار البشر الذين يستغلون وضعية الكوارث الطبيعية والزلزال من أجل تنفيذ سلوكهم الإجرامي في صفوف الطفلات والأطفال، وكذا  التبليغ عن تزويج الطفلات وزواج الفاتحة.

وفي هذا الباب دعت إلى التسريع بوضع برامج فك العزلة واتخاذ إجراءات مستعجلة لصالح جميع الأحياء والدواوير المنكوبة؛ واتخاذ جميع الإجراءات من أجل حماية اجتماعية فعلية لجميع النساء وخاصة المتواجدات الآن بالمناطق الهشة والتي تعرضت إلى الكارثة والنساء في مراكز الإيواء المؤقت وفضاءات استقبال ضحايا الزلزال.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.