رغم نفي فيدرالية المخابز..الحكومة تؤكد استفادة المخابز من الدعم للحفاظ على ثمن الخبز-فيديو

عاد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، للتأكيد على أن المخابز تستفيد من الدعم الحكومي، عبر صندوق المقاصة الذي يدعم هذه المادة بـ8.5 مليار درهم.

وقال بايتاس خلال الندوة الصحفية التي تلت الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، الخميس، إن الحكومة تدعم الدقيق حتى تحافظ على استقرار ثمنه، وأيضا سعر الخبز الذي يستهلكه المغاربة، مشددا على أن هذا الدعم تستفيد منه المخابز لضمان استقرار سعر الخبز في 1.20 درهم كما هو متفق عليه مع الحكومة.

ويأتي رد الحكومة، بعدما نفت الفيدرالية المغربية للمخابز والحلويات تلقي المخابز لأي دعم مادي حكومي للحفاظ على استقرار ثمن الخبز في 1,20 درهم، حيث دعت إلى فتح تحقيق حول الجهات المستفيدة من الدعم والوقوف على الكميات المستوردة المستفيدة من دعم فارق الثمن.

وقالت الفيدرالية في بيان توصلت بلبريس بنسخة منه، إن “قطاع المخابز والحلويات لا يتلقى أي دعم حكومي للحفاظ على ثمن 1,20 درهم للقطعة الواحدة من الخبز، التي لا يؤطرها أي نص قانوني أو مرسوم تنظيمي سوى تسميتها بهذا الثمن والتي أصبحت مفقودة ممن السوق بفعل ضخامة تكلفتها عن ثمن بيعها”.

وشددت على أن “أكثر من 90% من أرباب المخابز أصبحوا عاجزين كليا على مواجهة الارتفاع المتزايد في المواد الأولية والطاقية وتكاليف اليد العاملة ومختلف مستلزمات العمل أمام مناخ لا يوفر أدنى حماية جراء انتشار الفوضى والعشوائية في الإنتاج وتسويق والعرض بسبب الأنشطة المكتفة للقطاع غير المهيكل”.

وطالبت الهيئة في بيانها، الحكومة بـ”تقصي الحقائق حول الجهات المستفيدة من الدعم والوقوف على الكميات المستوردة المستفيدة من دعم فارق الثمن”، وبـ”إصلاح منظومة دعم الحبوب التي تكلف خزينة الدولة الملايير والمتهم الرئيسي دائماً هو قطاع المخابز وهو بريء منها والمستفيد الحقيقي هم بعض لوبيات الاستيراد والتحويل دون الفئات المستهدفة”.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.