شبيبة التجمع الوطني تحشد لجامعتها الصيفية بمراكش

بعد أسابيع على تنظيم شبيبة العدالة والتنمية ملتقاها السنوي بمدينة الدار البيضاء، أعلنت شبيبة التجمع الوطني للأحرار هي الاخرى عن تنظيم نشاط شبيبي سياسي بالجامعة الخاصة بمراكش لمدة يومين، نهاية الاسبوع الجاري.

ووفق معطيات حصلت عليها "بلبريس"، تعقد تنسيقيات الشبيبة التجمعية بالجهات والأقاليم إجتماعات متتالية إستعدادا للجامعة الصيفية المنتظرة بمراكش يومي 21 و22 شتنبر 2018، حيث يهدف المشرفون على الشبيبة التجمعية وصول رقم 4 الاف مشاركة ومشارك في أشغال الجامعة الصيفية، كمحاكاة وتقليد لشبيبة العدالة والتنمية التي نظمت ملتقاها الشبيبي بحضور 4 الاف مشارك على مدى أسبوع كامل في شهر غشت الماضي.
وأفاد عضو بالمكتب الوطني للشبيبة التجمعية، بأن الجامعة الصيفية تأتي تنفيذا للبرنامج السنوي للشبيبة، موضحا بأن قيادة الحزب كان لها الفضل الكبير في تنظيم الجامعة رغم توقيتها الذي يصادف الدخول المدرسي والجامعي، وإستمرار فعالياتها ليومين فقط.
وأضاف ذات العضو، بأنه يصعب معرفة تكلفة الجامعة الصيفية ،وكذا الأموال المبرمجة للنشاط، موضحا بأن الجامعة الصيفية سيحضرها أربعة آلاف شاب من جميع المدن المغربية، لكن بعد أن يتم تلقينهم "بضرورة الإلتزام بتوجيهات المنظمين وتكريس المشاركة النوعية و الفعالة في أشغال ورشات الجامعة الشبابية للحزب.
وقال ذات المصدر، بأن الشباب الحاضري للجامعة الصيفية سيتسنى لهم مواكبة الدينامية التي يعرفها الحزب برئاسة "عزيز أخنوش" و تنزيل مسار الثقة الذي يعول عليه الحزب، وقادته لإخراج الشباب والمغاربة من حالة "اليأس" و"الإنتظارية" التي يعيشونها منذ سنوات.

ويروم  اخنوش وقيادة حزبه من تنظيم هذه الجامعة تكوين شباب حزبي  تجمعي حقيقي  مؤمن بقيم وبمبادئ الحزب، ومدافع عن المؤسسة ، وغيور على  مسار الحزب  ومناضل من اجل المؤسسة وليس الشخص، شباب ملتزم  يكون الطاقة المحركة للحزب شأنه في ذلك شان شبيبة البيجيدي المعروفة بالالتزام وبالتنظيم و الانضباط عكس شبيبة التجمع التي يغلب عليها الشباب البراغماتي  الذي "يناضل" من اجل مصالحه وموقعه اكثر من "نضاله" على حزبه ومبادئه، وهذه اهم  الامراض البنيوية  التي تعاني منها الاحزاب اليمينية المغربية التي تعاني من ضعف انضباط وتنظيم هياكلها الشبابية والنسوية اضافة الى عدم تجذرها في اوساط المجتمع المغربي.

من جهة ثانية، علمت "بلبريس" بأن الإتحاد الوطني لمقاولات المغرب سينظم هو الاخر جامعته الصيفية نهاية الشهر الجاري، بالمعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات بالدار البيضاء.
ويعول الرئيس الجديد "للباطرونا" صلاح الدين مزوار على الجامعة الصيفية الاولى للإتحاد من أجل حضور شخصيات سياسية دولية وازنة، يتقدمهم رئيس الوزراء الفرنسي السابق "دومينيك دوفيليبان" الذي إزداد بمدينة الرباط.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.