الوزير امزازي والتميز الكبير في ثاني محطة للامتحانات في زمن كورونا

في حصيلة لاستحقاقات الباكالوريا برسم سنة  2021 ، سواء تعلق الأمر بالجهوي أو الوطني، يمكن الجزم أن  جهود وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي- قطاع التربية الوطنية-   تكللت بالنجاح الكبير  في التنظيم  في ثاني محطة للامتحانات في زمن كورونا، ويتعلق الأمر أساسا بامتحانات الباكالوريا، أمام إكراهات جائحة  كوفيد 19. فبعد إعلان الوزارة، في بلاغ بأن اختبارات الدورة العادية للمترشحات والمترشحين لامتحانات البكالوريا 2021، ستجرى من 8 يونيو الجاري إلى 12 منه. وأن الامتحانات بالنسبة للقطب العلمي والتقني والمهني ستنطلق يوم الثلاثاء 08 يونيو في الساعة 8 صباحا وستستمر يومي الأربعاء 09 والخميس 10 يونيو 2021، و اختبارات قطب الآداب والتعليم الأصيل، فستبدأ يوم الجمعة 11 يونيو في الساعة 8 صباحا وستستمر إلى غاية يوم السبت 12 يونيو، حتى تعبأت كافة فعاليات الوزارة سواء على المستوى المركزي والجهوي والإقليمي والمحلي من أجل العمل على تنفيذ خطة الوزارة و دفع كافة المترشحات والمترشحين إلى التقيد بالتدابير والاحترازات الوقائية المتخذة ضمانا لصحتهم وصحة المواطنات والمواطنين، في إطار من الاحترام للضوابط القانونية المعمول بها وتمكينهم من إبراز  مستويات أدائهم وتأكيد استحقاقهم لشهادة البكالوريا.

 وبناء عليه فقد التحـق، صباح اول امـس الـثـلاثـاء، الاف المترشحين لاجتياز اختبارات البكالوريا، في ظروف تطبعها الاحترازات والتدابير المرتبطة بالوضعية الوبائية التي تشهدها المملكة. كما تم اختيار جماعة والماس القروية بإقليم الخميسات لكي تسرق الأضـواء خـلال الـيـوم الأول من هذه الاختبارات التي همت مترشحي القطب العلمي والتقني والمهني، بعد أن حل بها سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، من اجل الإشراف على الانطلاقة الرسمية لاختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا - دورة 2021. وانطلقت هذه الزيارة من مركز الامتحان القاعة المغطاة والماس، بجماعة والماس بإقليم الخميسات  حيث رافق الوزير الحركي كل من السيد عثمان الفردوس، وزير الثقافة والشباب والـريـاضة، وعامل الإقليم والكاتب العام للوزارة ومدير أكاديمية جهة الرباط والمدير الإقليمي للوزارة ، قبل أن ينتقل الوزير والوفد المرافق له صوب المحطة الثانية التي همت مركز الامتحان «الثانوية التأهيلية عبد الله كنون، بالخميسات، حيث تم الاطلاع على سير الاختبارات الخاصة بالبكالوريا المهنية وكذا عملية تصحيح إنجازات المترشحين للامتحان الجهوي الموحد بنفس المركز.

وبخصوص عملية التصحيح، أكد امزازي انها ستنطلق مباشرة بعد استكمال اختبارات الدورة العادية. وعلى مستوى أكثر من 300 مركز للتصحيح على الصعيد الوطني موطنة بكل المديريات الإقليمية التابعة للاكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بالمملكة، حيث عبأت الوزارة أكثر من 34 ألف مصحح لإنجاز هذه العملية المهمة ضمن أجندة البكالوريا ودفتر المساطر المنظم لها.

هذا وتجدر الإشارة على أن منذ انطلاق الموسم الدراسي الحالي ما فتئت وزارة التربية الوطنية تتفاعل مع الظروف الناتجة عن اتخاذ تدابير تربوية واحترازية للوقاية من تفشي جائحة كوفيد-19 ،وذلك حفاظا على صحة وسالمة التلميذات والتالميذ والاطر التربوية والادارية، وحرصا منها على ضمان تكافؤ الفرص لجميع المترشحين والمترشحات لهذه الامتحانات، وأخذا بعين الاعتبار التفاوتات المسجلة بخصوص وتيرة إنجاز المقررات الدراسية وحصيلة التعلمات على مستوى الفصول الدراسية والمؤسسات التعليمية على الصعيد الوطني، وقد تقرر اعتماد أطر مرجعية محينة في إعداد مواضيع الامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى بكالوريا الخاص بالمترشحين الممدرسين والامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا، وذلك استنادا إلى ما تم تنفيذه من المقررات الدراسية للمواد المعنية بهذه الامتحانات.

عملت  الوزارة على إصدارها، حيث تم الاطلاع عليها  من طرف الجميع عبر البوابة الرسمية للوزارة www.men.gov.ma، وكذا عبر جميع الوسائط المعتمدة في هذا المجال.

كما تجدر الإشارة، إلى أن الدراسة استمرت حرصا على إتمام المقررات الدراسية واكتساب كافة التلاميذ للتعلمات الضرورية لمواصلة مسارهم الدراسي في أحسن الظروف، كما تم تنظيم حصص مكثفة للدعم التربوي من أجل مواكبة المترشحات والمترشحين في التحضير الجيد لهذه الامتحانات.

الدكتور عبدالله براق باحث متخصص في علوم التربية  

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 تعليقات
  1. مواطن يقول

    فعلا يجب أن نفتخر بما يقوم به المغاربة والوزير أمزازي ارتقى بقطاعه إلى الأعلى رغم كل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد في هده الجائحة

    1. مواطنة يقول

      This year can be considered successful, thanks to the intensive efforts of the administration, the directives and decisions of the Minister, Mr. Amzazi, and the great efforts of the teachers.

  2. استاذ يقول

    اتفق تماما مع المقال ، فبصفتي امارس مهنة التدريس اراى ان الوزارة عملت على انجاح الموسم الدراسي في ظروف الجائحة من خلال تعزيز تدابير السلامة الصحية داخل المؤسسات التعليمية.

  3. Amine يقول

    ‘ le ministère à connu un succès important dans ces dernières années avec amzazi bonne continuation et réussite à notre Maroc