انقاذ حوالي مائة مهاجر انطلقوا من سواحل بوجدور

انقذت السلطات الإسبانية ما يقرب من مائة مهاجر على متن قاربين مطاطيين على بعد 154 كيلومترًا جنوب شرق غران كناريا.
وأفاد الانقاذ البحري الإسباني، أنه تم انقاذ القاربين الذين انطلقا من مدينة بوجدور إقليم العيون؛ بينما كانت تمشط المنطقة للتحقق من عدة تنبيهات لمغادرة القوارب من السواحل المغربية.
في الوقت الحالي، لم تحصل “بلبريس” سوى على تفاصيل اللذين تم إنقاذهم في أحد القوارب، وهم 52 معاجرًا من دول جنوب الصحراء الكبرى، من بينهم 39 رجلاً وتسع نساء وأربعة أطفال.
وفيما يتعلق بالقارب الثاني، قالت المصادر أنه “يحمل عددًا مماثلًا من المهاجرين مقارنة بالقارب الآخر” ولكن بدون تحديد أرقام.
ووفق ذات المصادر، فقد تلقت خدمات الطوارئ، الجمعة، “ستة تنبيهات بمغادرة قوارب مع مهاجرين من مدن الصحراء إلى جزر الكناري، أربعة منها قوارب مطاطية”.
وحتى الآن، تم العثور على أربعة منهم، زورق وصل عند الفجر إلى جزيرة لانزاروتي مع عدد غير محدد من المهاجرين، وآخرين تم إنقاذها بالقرب من ساحل غران كناريا وعلى متنها 45 مهاجرًا من دول جنوب الصحراء الكبرى ومغاربة وثلاثة من بنغلاديش، والقاربين الآخرين لم تحدد عدد ركابهما.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.