أوساط كرة القدم العالمية تنعي مرادونا والأرجنتين في حداد لثلاثة أيام

كان وقع خبر رحيل الأسطورة مارادونا مدويا عبر العالم بشكل عام والأرجنتين بشكل خاص، حيث أعلن رئيس الجمهورية ألبرتو فرنانديس الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام.

وقال فرنانديس عبر تويتر في منشور مرفقا بصورة وهو يعانق مارادونا: "لقد ارتقيت بنا إلى قمة العالم. لقد جعلتنا سعداء للغاية. كنت أعظمهم جميعا. شكرا لأنك كنت موجودا، دييغو. سوف نفتقدك في الحياة".

وأعلنت الرئاسة الأرجنتينية أن جثمان مارادونا سيسجى في القصر الرئاسي "كاسا روسادا" "من الخميس حتى السبت"، حتى يتمكن محبوه من إلقاء النظرة الأخيرة على بطلهم.

ونعى الاتحاد الأرجنتيني قائده السابق، حيث قال "الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، عبر رئيسه كلاوديو تابيا، يعرب عن حزنه العميق لوفاة أسطورتنا دييغو مارادونا. ستبقى في قلوبنا للأبد".

واقترح رئيس بلدية نابولي لويجي دي ماجيستريس أن يطلق النادي اسم مارادونا على ملعبه حيث غرّد عبر تويتر "فلنطلق على ملعب سان باولو اسم دييغو مارادونا".

أوساط الكرة العالمية تنعي

ونعى الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) النجم الأرجنتيني الراحل حيث قال رئيسه السويسري جاني أنفانتينو "اليوم هو يوم حزين للغاية. دييغو الذي نحب غادرنا. قلوبنا توقفت عن الخفقان للحظة. صمتنا، دموعنا، ألمنا هو الشيء الوحيد الذي نشعر به في داخلنا في الوقت الحالي".

وتابع "ما فعله دييغو لكرة القدم، كيف جعلنا نقع في حب هذه اللعبة الجميلة، هو أمر استثنائي".

وقبل دقائق من الإعلان عن الخبر الذي هز العالم بأسره، تداولت الصحافة الأرجنتينية أخبارا عن تدهور صحة لاعب نابولي الإيطالي السابق مشيرة إلى أنه يتلقى العلاج من قبل الأطباء في منزله شمال العاصمة.

ونقلت قناة "تي واي سي" الرياضية "هناك أربع سيارات إسعاف أمام مكان إقامته. لقد دعوا أفراد أسرته للقدوم. الأمر خطير".

"دييغو لن يرحل، إنه أبدي"

وسارع نجوم العالم لتقديم تعازيهم حيث كانت أبرز الكلمات من النجم البرازيلي بيليه الذي لطالما كان اسمه ومارادونا في النقاش عن أعظم اللاعبين في التاريخ، حيث كتب عبر حسابه على تويتر: "يا له من خبر حزين. خسرت صديقا عظيما والعالم خسر أسطورة".

وتابع بيليه (80 عاما) "هناك الكثير لقوله، ولكن الآن أطلب من الله أن يعطي القوة لأفراد عائلتك. ذات يوم، آمل أن نلعب كرة القدم سويا في السماء".

كما نعاه مواطنه ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني والبرتغالي كريستيانو رونالدو، اللذان يعتبران أيضا بين أعظم لاعبي المستديرة، رغم أنهما لم يتمكنا حتى الآن من مجاراة بيليه ومارادونا في معيار أساسي هو رفع ذهب كأس العالم.

وقال ميسي، أفضل لاعب في العالم ست مرات، في منشور عبر إنستاغرام "إنه يوم حزين لكل الأرجنتينيين ولكرة القدم. لقد تركنا ولكنه لن يرحل، لأن دييغو أبدي".

وتابع نجم برشلونة "سأحتفظ بكل الذكريات الجميلة التي عشتها معه وأرسل تعازي حارة لعائلته وأصدقائه. فلترقد بسلام".

فيما قال رونالدو، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، عبر تويتر عبر منشور مرفقا بصورة تجمعه مع مارادونا "اليوم أودع صديقا والعالم يودع عبقريا خالدا. الأعظم على الأطلاق. إنه ساحر لا يقارن بأحد".

وأردف "يغادرنا باكرا، ولكنه يترك إرثا لا حدود له وفراغا لا يمكن ملؤه. أرقد بسلام. لن ننساك أبدا". فيما اعتبر النجم الفرنسي السابق ميشال بلاتيني عبر إذاعة "آر تي إل" أن "ماضينا قد رحل".

وتابع لاعب يوفنتوس السابق الذي واجه مارادونا في ثمانينات القرن الماضي في الدوري الإيطالي "أنا حزين جدا. أشعر بالحنين إلى حقبة جميلة ... غادر كرويف ودي ستيفانو وبوشكاش، العديد من اللاعبين الرائعين الذين طبعوا شبابي. دييغو طبع حياتي".

وأعلن الاتحاد الأوروبي "ويفا" للعبة بعد دقائق من وفاة "ديوس" أنه سيكرم اللاعب بدقيقة صمت قبل مباريات دوري الأبطال مساء اليوم والدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" الخميس.

ونعاه النادي الإيطالي السابق نابولي، الذي أحرز معه عدة ألقاب عبر تويتر، "إلى الأبد. إلى اللقاء دييغو".

وسيظل يوم 25 تشرين الثاني/نوفمبر محفورا في ذاكرة كرة القدم العالمية، وسيصبح موعدا لتخليد ذكرى رحيل أحد أعظم لاعبي كرة القدم في التاريخ، وأعظمهم بالنسبة لكثيرين، الأسطورة الأرجنتينية عن 60 عاما جراء سكتة قلبية في ضواحي العاصمة بوينوس أيريس.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.