بسبب مبارتي الوداد والرجاء.. الدار البيضاء على "صفيح ساخن"

كشف مصدر أمني رفيع المستوى أن حالة من الاستنفار تشهدها مدينة الدار البيضاء ، خلال الأسبوع الجاري ، وأن هناك اجتماعات بوزارة الداخلية والمصالح الأمنية بمدينة الدار البيضاء ، استعدادا لاحتضان العاصمة الاقتصادية لمباراة الرجاء الرياضي ضد تيبي مازيمبي الكونغولي ، الجمعة المقبل ، ومواجهة الوداد الرياضي ضد النجم الرياضي الساحلي التونسي ، السبت المقبل ، وهما المباراتان اللتان تدخلان ضمن ذهاب ربع نهائي عصبة الأبطال الإفريقية لكرة القدم .

وأكد المصدر على أن الترتيبات الأمنية تم اتخاذها ، منذ بداية الأسبوع الجاري ،وستعرف اجتماعات مع اللجنة المنظمة اللوداد والرجاء ، وأن هناك مجموعة من المشاكل تواجه رجال الأمن ، من بينها أن الفريقين سيطرحان تذاكر المواجهة ، وبالتالي هناك احتمالية كبيرة لوقوع اصطدامات بين الجماهير ، وهو الأمر الذي يسعى الأمن إلى تجنبه .

وتابع المصدر ذاته أن المصالح الأمنية بالدار البيضاء قررت عقد اجتماع مع فصائل الإلتراس المساندة للرجاء ، بعد غد الأربعاء ، على أن يلتئم اجتماع مماثل مع إلتراس الوداد ، بعد غد الخميس ، وسيتم خلاله التنسيق من أجل مرور المباراتين في أحسن الظروف ، مع إلزام الفصائل بعدم رفع شعارات غير أخلاقية ، أو القيام بتصرفات تتسبب في اندلاع أعمال الشغب .

وأردف المصدر نفسه أن من بين الإشكاليات الكبيرة التي تواجه الأمن ، المشاحنات بين جماهير فريقي الرجاء والوداد ، وأنه وجب تأمين نهايتي المباراتين في عدد من أحياء العاصمة الاقتصادية ، وتفادي ما حصل في الآونة الأخيرة من صدامات ومعارك استعملت فيها الأسلحة البيضاء والعصي والكلاب المدربة ، وأصيب على إثرها مجموعة من الأشخاص .

وأضاف المصدر ذاته أن وزارة الداخلية قررت الاستعانة بعدد من رجال الأمن من خارج مدينة الدار البيضاء ، وتعزيز حضورها ، سيما أن المباراتين لا تفصلهما عن بعضهما البعض إلا 24 ساعة . وتابع المصدر نفسه أن من بين الأمور التي سيتم تأمينها ، وضع عدد من نقاط التفتيش بعدد من أحياء البيضاء مع القيام بدوريات منذ يوم الجمعة المقبل ، على أن تستمر إلى غاية صبيحة يوم الأحد المقبل ، وذلك من أجل اعتقال جميع المشتبه فيهم ومفتعلي أحداث الشغب .

وختم المصدر ذاته حديثه بالقول إن الأمر رغم صعوبته ، إلا أن وزارة الداخلية سبق لها وأن نظمت عددا من المواجهات والأحداث في فترة زمنية متقاربة جدا ، وقادرة على إخراج المواجهتين إلى بر الأمان ، وإن هناك تعليمات من أعلى مستوى في الجهاز الأمني تحذر من تكرار سيناريو « الكلاسيكو الأخير بين الرجاء والجيش ، وإن على رجال الأمن تجنب التصرفات الانفرادية ، والحد من أعمال الشغب بطريقة لينة وسلسة ، وتجنب الدخول في اصطدامات مع الجماهير .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.