كأس أمم إفريقيا.. نيجيريا تستهل مشاركتها بمواجهة كوت ديفوار

يبدأ المنتخب النيجيري الأولمبي، حملة الدفاع عن لقبه في بطولة كأس أمم إفريقيا أقل من 23 عاما، التي تستضيفها مصر حتى 22 نونبر الجاري، عندما يواجه نظيره الإيفواري، لحساب المجموعة الثانية، مساء اليوم السبت، على أرضية استاد السلام بالقاهرة.

ويطمح المنتخبان إلى تحقيق نتيجة إيجابية في لقائهما، لتسهيل المهمة في المباريات المقبلة وتعبيد الطريق نحو التأهل للدور قبل النهائي، من أجل الاقتراب خطوة كبيرة نحو التأهل لأولمبياد طوكيو 2020.

ويدخل المنتخب النيجيري المباراة وهو يعلم مدى صعوبتها، لكنه يهدف للحفاظ على لقب البطولة الذي حققه قبل أربع سنوات، كما أنه يطمح في التأهل للأولمبياد.

ويعتبر المنتخب النيجيري من أنجح منتخبات القارة الإفريقية في الأولمبياد، بعد تتويجه بالميدالية الذهبية في أولمبياد 1996، وحصده الميدالية الفضية في 2008 والبرونزية في 2016.

ويغيب عن صفوف المنتخب النيجيري، تايو أووني لاعب ماينز الألماني والذي سيغيب عن اللقاء بسبب رفض ناديه انضمامه لصفوف النسور الخضر في وقت خارج الأجندة الدولية.

وينتظر أن ينضم اللاعب لمنتخب بلاده مع الجولة الثانية أمام جنوب إفريقيا، حيث يقع المنتخب النيجيري في المجموعة الثانية مع كوت ديفوار وجنوب إفريقيا وزامبيا.

وأعرب إماما أباماباكا، مدرب منتخب نيجيريا الأولمبي، عن تطلعه لتحقيق نتيجة ايجابية في هذه البطولة رغم صعوبة المهمة وقوة المنتخبات المشاركة. وقال في مؤتمر صحفي بالقاهرة أمس، "الجميع لديه فرصة التتويج باللقب، هناك 8 منتخبات قوية والجميع يطمع في التواجد بالأولمبياد، ونجحنا في تشريف قارة إفريقيا بدورة 2016 في ريو دي جانيرو ونراهن على المشاركة في أولمبياد طوكيو".

وأضاف "نملك فريقا قويا، ولن نتأثر بالغيابات لأننا نلعب بروح المجموعة".

وأكد أن المشكلة الوحيدة في البطولة هي تعارضها مع فترة التوقف الدولي وهو ما يحرم المنتخبات من بعض اللاعبين.

في المقابل، يمني المنتخب الإيفواري نفسه بحجز مقعد في الأولمبياد، للمرة الثانية في تاريخه، بعد أن شارك في أولمبياد بكين 2008.

وأكد ساليو حيدارا، مدرب منتخب كوت ديفوار الأولمبي، جاهزية منتخب بلاده لخوض هذه النهائيات. وأضاف في اللقاء الصحفي ذاته، "نحن أفضل منتخب أقل من 23 عاما في افريقيا، وجاهزون لمباراتنا الصعبة أمام نيجيريا".

وأردف قائلا "وضعنا برنامج خاصا للبطولة وجئنا إلى مصر في الوقت المحدد لنا، ونتطلع لتحقيق نتيجة إيجابية والتأهل لأولمبياد طوكيو".

وأشار إلى أن فريقه "يحترم خصومه، لكننا نسعى جاهدين لحجز مقعد في أولمبياد طوكيو وهدفنا أن نحصل على أحد بطاقات التأهل للبطولة".

ومساء اليوم أيضا، يلتقي منتخب جنوب إفريقيا مع نظيره الزامبي، على ملعب السلام بالقاهرة، في محاولة لحصد 3 نقاط مهمة قبل خوض المباريات القوية أمام المنتخبين النيجيري والإيفواري في الجولتين المقبلتين.

وقال بيستون شامبيسي مدرب منتخب زامبيا إنه يتمنى ظهور لاعبيه بالمستوي المأمول.

وأكد في لقاء صحفي أمس "نتمنى عبور المجموعة الثانية بسهولة ونريد تحقيق الفوز على كل المنتخبات ".

وأضاف "كل الفرق المشاركة في البطولة مرشحة للفوز باللقب، المتأهلون هم أقوى الفرق في القارة السمراء.

من جهته، أكد ديفيد نوتواني، المدير الفني لمنتخب جنوب إفريقيا، أن فريقه جاهز لخوض نهائيات أمم إفريقيا اقل من 23 عاما من أجل التأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020.

وأضاف متحدثا في اللقاء الصحفي ذاته "مباراتنا أمام زامبيا صعبة للغاية، لأنها مباراة ديربي وسنسعى لتحقيق نقاطها الثلاث والثأر من هزيمتنا أمام الزامبيين في تصفيات كأس العالم أقل من 20 عاما.

وأشار إلى أن "الأولاد" جاهزون للقاء خاصة وأننا نعلم كل شيء عن الفريق الزامبي وأعتقد أن الفوز في مباراة اليوم سيمنحنا دفعة قوية قبل المباراة الثانية".

وحول موعد إقامة البطولة، قال نوتواني "الوقت صعب للغاية خاصة أن البطولة تقام خارج الأجندة الدولية والأندية ترفض التخلي عن لاعبيها، لكننا تواصلنا بشكل ودي مع الأندية وتمكنا من تشكيل قوام من 15 لاعبا وأثق في قدراتهم من أجل صناعة المجد في مصر".

وتشارك في النسخة الثالثة لكأس أمم افريقيا أقل من 23 عاما ثماني منتخبات.

وتعتبر هذه البطولة التي تقام على ملعبي القاهرة الدولي والسلام، مؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، حيث سيتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى إلى الدورة التي تقام الصيف المقبل.

وتم تقسيم المنتخبات الثمانية المشاركة في البطولة إلى مجموعتين، تضم الأولى التي تلعب مبارياتها باستاد القاهرة الدولي منتخبات مصر وغانا والكاميرون ومالي، في حين تضم الثانية التي تتنافس باستاد السلام منتخبات نيجيريا وزامبيا وكوت ديفوار وجنوب إفريقيا.

وتعرف البطولة مشاركة 168 لاعبا من أهم النجوم الواعدة في القارة الإفريقية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.