الحكومة تلجأ إلى التأمين الدولي على الغاز وتتوقع توفير 250 مليارا

في الوقت الذي اكتفى رئيس الحكومة بالإشارة، ضمن المذكرة الإطار لمشروع قانون المالية 2020 ، َإلى وجود توجه للانخراط في تأمين دولي ضد ارتفاع الأسعار، لم يكشف الجهاز التنفيذي عن تفاصيل القرار، الذي تم اتخاده قبل بضعة أشهر، القاضي ببدأ تفعيل نظام "الهيدجينغ" في ما يتعلق بغاز البوطان .

ووفقا ليومية "المساء" في عددها الصادر يوم غد الخميس، فإذا كان كان هذا النظام قد رافقه الكثير من الجدل عندما تم تنزيله في عهد حكومة بنكيران لمواجهة تقلبات أسعار البترول، فقد فضلت الحكومة هذه المرة اللجو ء إلى هذه الخطوة دون الإعلان عنها بصفة رسمية .

لكن محمد بنشعبون وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، أطلق بعض الإشارات في هذا الموضوع خلال اخر خرجة إعلامية لتقديم مشروع قانون المالية2020 .

وسيتشف من حديث بنشعبون أن المغرب سيتمكن بفضل هذه الالية من ربح حوالي 2.5 مليار نهاية السنة الجارية مقاربة بما توقعته الحكومة في مشروع المالية 2019، حيث قدرت النفقات في حوالي17.6 مليار درهجم .

ويثير لجو ء الحكومة إلى التأمين الدولي تساؤلات حول خلفيات اتخاد هذا القرار في ضل المعطيات التي تؤكد أن الأسعار انخفضت بشكل لافت خلال الأشهر المنصرمة.

فخلال الثلاثة أشهر الأولى من السنة الجارية ارتفع سعر البوتان إلى نسبة 22 في المائة مقارنة بشهر دجنبر2018 لكن خلال الثلاثة أشهر الموالية انخفض سعر البوتان إلى 104 دولارات للطن حيث إنتقل من 467 دولار للطن في أبريل إلى 363 دولار للطن في يوليوز، قبل أن يسجل أدنى مستوى له في غشت ب266 دولار للطن .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.