اوباما:إن قلوبنا مع العائلات التي فقدت أحباءها

علق الرئيس الأمريكي الأسبق، باراك أوباما، لأول مرة على أحداث أفغانستان، وذلك بعد الانفجارات التي وقعت في مطـار كابل، الخميس.

وكتب أوباما في بيان عبر حساباته الرسمية على موقعي "فيسبوك" و"تويتر" للتواصل الاجتماعي: "مثل الكثيرين منكم، شعرت أنا وزوجتي ميشيل أوباما بالحزن الشديد لسماعنا عن الهجوم الإرهابي خارج مطار كابل، الذي قتل وجرح العديد من أفراد الخدمة الأمريكية، وكذلك الرجال والنساء والأطفال الأفغان".

وتابع: "كرئيس لم يكن هناك ما هو أكثر إيلاما من الحزن على الأحباء الأمريكيين الذين ضحوا بحياتهم لخدمة بلادنا، وكما قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن هؤلاء العسكريين هم أبطال انخرطوا في مهمة خطيرة ونزيهة لإنقاذ حياة الآخرين".

وأردف أوباما ناعيا ضحايا انفجارات مطار كابل: "إن قلوبنا مع العائلات التي فقدت أحباءها، ولكل من يواصل المهمة في كابل، كما أن أفكارنا مع عائلات الأفغان الذين لقوا حتفهم، والذين وقف الكثيرين منهم إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية، وكانوا على استعداد للمخاطرة بكل شيء من أجل نيل فرصة حياة أفضل".

وختم أوباما بيانه، قائلا: "فليبارك الله في ذكرى من فقدناهم، وحفظ من هم معرضين للأذى".


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.