السيتي يهزم باريس ويصطحبه إلى ثمن نهائي الأبطال

تغلب مانشستر سيتي على ضيفه باريس سان جيرمان باريس سان جيرمان بنتيجة (2-1) مساء الأربعاء، وتأهل معه إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا عن المجموعة الأولى.

وسجل كيليان مبابي هدف باريس سان جرمان (50)، قبل أن يتمكن مانشستر سيتي من إحراز التعادل عبر رحيم سترلينج (63)، ثم التقدم عن طريق البديل جابرييل جيسوس (76).

واحتفظ مانشستر سيتي بصدارة المجموعة برصيد 12 نقطة، بفارق 4 نقاط عن باريس سان جيرمان، الذي يفصله عن لايبزيج صاحب المركز الثالث 4 نقاط، مع تبقي جولة واحدة من الدور الأول.

وضمن الفريقان التأهل على نفس الترتيب الحالي إلى دور الـ16 من التشامبيونزليج.

بداية قوية

أولى الفرص الخطيرة في اللقاء جاءت بالدقيقة السادسة، عندما ارتقى رودري لاعب وسط سيتي، لركلة حرة حيث سدد الكرة برأسه، قبل أن يبعدها المدافع بريسنل كيمبيمبي من خط المرمى.

 

وارتفعت راية الحكم في وجه تسديدة نيمار، الذي تلقى تمريرة من نون منديز في الدقيقة 17، وبعدها بدقيقة رد السيتي عبر تسديدة محكمة من محرز، ارتدت من ظهير سان جيرمان أشرف حكيمي لتعلو المرمى.

وارتقى مدافع سيتي روبن دياز لركلة ركنية، لكن محاولته الرأسية ذهبت بجانب المرمى بعد ارتدادها من كيمبيمبي في الدقيقة 19.

وتقدم سترلينج بالكرة من الجناح الأيسر، قبل أن يمرر كرة بينية إلى زميله الأوكراني أولكسندر زينتشينكو، الذي أطلق تسديدة متقنة تألق الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس في إبعادها بالدقيقة 22.

وأنقد إيدرسون حارس مرمى مانشستر سيتي مرماه من تسديدة منديز في الدقيقة 27، وبعدها بدقيقة واحدة أرسل سيلفا كرة أمام مرمى سان جيرمان، وصلت إلى سترلينج الذي أعاده إلى زينتشينكو، فارتدت تسديدة الأخير من قائد سان جيرمان ماركينيوس.

وأهدر السيتي فرصة سانحة للتسجيل في الدقيقة 33، عندما حصل الألماني إلكاي جوندوجان على تمريرة من سيلفا، ليسدد الكرة في القائم، وبعدها بلحظات، اجتهد نافاس لإنقاذ تسديدة من سيلفا.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة، مرر ميسي بعد تعاون مثمر مع أدريسا جايا الكرة إلى مبابي الذي سدد من موقف مريح فوق المرمى.

شوط الأهداف

تواصلت الإثارة في الشوط الثاني، مرر رودي كرة بينية إلى جوندوجان الذي واجه الحارس، لكن المدافع كيمبيمبي أبعد تسديدته في اللحظة الأخيرة بالدقيقة 47.

وتمكن سان جيرمان من افتتاح التسجيل في الدقيقة 50، بعد لعبة جماعية اشترك فيها ميسي ونيمار وأندير هيريرا، قبل أن يرسل الأول كرة أمام المرمى، وصلت إلى مبابي الذي سددها من بين قدمي الحارس إيدرسون.

هدأ الإيقاع قليلا رغم دخول جابرييل جيسوس إلى تشكيلة السيتي، وتعرض أندير هيريرا للإصابة ليدخل مكانه دانيلو بيريرا.

وحصل السيتي على مراده عنما سجل التعادل في الدقيقة 63، حيث مرر رودري الكرة داخل منطقة الجزاء، مرت من أمام الجميع لتصل إلى سترلينج الذي أكملها من مسافة قريبة في الشباك بعد لمسة خاطفة من جيسوس.

وشعر سان جرمان بحراجة الموقف، ليشرك دي ماريا عوضا عن جايا، وارتدت تمريرة جيسوس العرضية من 3 مدافعين، قبل أن يلتقطها الحارس نافاس في الدقيقة 75، وقبلها تخلص نيمار ممن حوله، قبل أن يواجه الحارس ويسدد بجوار القائم القريب.

وتقدم مانشستر سيتي بالنتيجة في الدقيقة 76، عندما رفع محرز كرة عرضية ذكية، أعادها سيلفا بمهارة إلى جيسوس، الذي وضعها من لمسة واحدة في الشباك، قبل أن يهدأ الإيقاع مجددا في الدقائق العشر الأخيرة.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.