حوادث السير تقتل 20 شخصا في أسبوع وهذه أهم الأسباب

كشفت المديرية العامة للأمن الوطني عن حصيلة حوادث السير داخل المناطق الحضرية خلال الفترة من 1 إلى 7 يوليو 2024، والتي أظهرت ارتفاعًا ملحوظًا في عدد الحوادث والضحايا.

فقد تم تسجيل 1999 حادث سير خلال هذه الفترة، أسفرت عن مقتل 20 شخصًا وإصابة 2699 آخرين بجروح، تراوحت بين البسيطة والخطيرة، حيث بلغ عدد الإصابات البليغة 101 حالة.

وتعود الأسباب الرئيسية لهذه الحوادث إلى سلوكيات خطيرة على الطرق، تأتي على رأسها:

  • عدم انتباه السائقين وعدم احترامهم لقواعد المرور، خاصة حق الأسبقية.
  • إهمال المشاة وعدم انتباههم أثناء عبور الطرقات.
  • عدم ترك مسافة الأمان الكافية بين المركبات.
  • السرعة المفرطة وعدم الالتزام بالسرعة القانونية.
  • مخالفات جسيمة مثل تغيير الاتجاه دون إشارة، وعبور خط الوقوف، وقيادة المركبة بدون تحكم، وتغيير الاتجاه في غير الأماكن المخصصة، وعبور خط الوقوف عند الضوء الأحمر، والسير في يسار الطريق، والقيادة تحت تأثير السكر، والسير في الاتجاه المعاكس، والتجاوز الخاطئ.

وفي إطار جهودها لمكافحة حوادث السير، قامت مصالح الأمن بتكثيف عمليات المراقبة والزجر على الطرق، حيث تم تسجيل 42 ألفًا و 453 مخالفة مرورية خلال الأسبوع الماضي.

كما تم تحرير 7 آلاف و 309 محضر أحيلت على النيابة العامة، بينما تم تحصيل 35 ألفًا و 144 غرامة صلحية، بلغ مجموعها 7 ملايين و 588 ألفًا و 925 درهمًا.

وعلى صعيد متصل، تم حجز 4362 عربة في المحجز البلدي، وسحب 7309 وثيقة، وإيقاف 209 مركبة مخالفة.

تُؤكد هذه الأرقام على ضرورة تضافر الجهود من قبل جميع الجهات المعنية، بما في ذلك السلطات الأمنية والوزارات والمجتمع المدني، لرفع مستوى الوعي المروري وتعزيز ثقافة احترام قواعد المرور، سعياً للحد من حوادث السير وخفض عدد الضحايا.

في مقال سابق: حرب الطرق في المغرب تحصد 16 قتيلا و2446 جريحا في أسبوع واحد

لقي 16 شخصا مصرعهم، وأصيب 2446 من الأشخاص الآخرين بجروح، إصابات 97 منهم بليغة، في 1790 حادثة سير سجلت داخل المناطق الحضرية، خلال الأسبوع الممتد من 24 إلى 30 يونيو المنصرم.

وعزا بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع هذه الحوادث، حسب ترتيبها، إلى عدم انتباه السائقين، وعدم احترام حق الأسبقية، وعدم ترك مسافة الأمان، والسرعة المفرطة، وعدم انتباه الراجلين، وعدم التحكم، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة “قف”، وتغيير الاتجاه غير المسموح به، والسير في يسار الطريق، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والسير في الاتجاه الممنوع، والسياقة في حالة سكر، والتجاوز المعيب.

وأضاف المصدر ذاته أن مصالح الأمن تمكنت، بخصوص عمليات المراقبة والزجر في ميدان السير والجولان، من تسجيل 41 ألفا و248 مخالفة، وإنجاز 7 آلاف و168 محضرا أحيلت على النيابة العامة، واستخلاص 34 ألفا و80 غرامة صلحية.

وأشار البلاغ الصادر عن المديرية سالفة الذكر إلى أن المبلغ المتحصل عليه بلغ 7 ملايين و355 ألفا و75 درهما؛ فيما بلغ عدد العربات الموضوعة بالمحجز البلدي 4 آلاف و362 عربة، وعدد الوثائق المسحوبة 7 آلاف و168 وثيقة، وعدد المركبات التي خضعت للتوقيف 270 مركبة.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.