بينها المغرب..خمس دول إفريقية ضمن 83 دولة في العالم تتمتع بجودة الحياة

هل تبحثون عن أفضل الدول للعيش في العالم؟ نشرت نومبيو، وهي أكبر منصة تتوفر على قاعدة بيانات في العالم حول تكلفة المعيشة والعقارات و جودة الحياة ، ومقرها في صربيا، تصنيفها لمنتصف عام 2024 للبلدان التي تتمتع بحودة الحياة في العالم. وركزت هذه النسخة على 83 دولة تتمتع بجودة الحياة في منتصف عام 2024.

ولإعداد هذا التصنيف، اعتمد نومبيو على مجموعة من المؤشرات: القوة الشرائية، والأمن (نسبة الجريمة)، وجودة النظام الصحي، وتكلفة المعيشة، وإمكانية الولوج الاقتصادي للسكن، والتلوث (الهواء، الماء…)، والتنقل (وقت السفر) والمناخ.

 

ويتم إعطاء نقطة لكل مؤشر، وتمنح في الأخير نقطة نهائية لكل دولة.

 

وبحسب مؤشرات المنصة الصربية، حصلت لوكسمبورغ على أفضل النقط بمؤشر 219.3، تليها هولندا (207.5)، والدانمارك (205.6)، وسلطنة عمان (204.3)، وسويسرا (204.0).

 

وفي القارة الإفريقية، هناك خمس دول فقط من بين 83 دولة تتمتع بأفضل جودة للحياة في العالم. ويتعلق الأمر بجنوب إفريقيا (147.1، المرتبة 40 عالميا)، والمغرب (111.9، المرتبة 64 عالميا)، وكينيا (106.4، المرتبة 68 عالميا)، ومصر (86.0، المرتبة 78 عالميا) ونيجيريا (42.7، المرتبة 83

عالميا).

وترجع مرتبة جنوب إفريقيا، التي تتقدم على دول مثل إيطاليا وبلغاريا واليونان وتركيا وغيرها، لحصولها على نقط جيدة في مجال المناخ، وهو المؤشر الذي حصلت فيه البلاد على نقطة 95.3 من أصل 100. وعلى مستوى التلوث (56.7) وعلى مستوى جودة النظام الصحي (63.8). ولكن مرتبتها تأثرت بانخفاض نقطتها فيما يخص المجال الأمني (نقطة 25/100)، وهو مؤشر حصلت فيه الدولة على أدنى درجة من بين 83 دولة في التصنيف. تجدر الإشارة إلى أن الجريمة منتشرة في كل مكان في هذا البلد. فعلى سبيل المثال، تم تسجيل 7710 جريمة قتل خلال الربع الأخير من عام 2023. ووفقا للبنك الدولي، تكلف الجريمة ما لا يقل عن 10% من الناتج الداخلي الخام للبلاد سنويا.

 

ويأتي خلف جنوب أفريقيا المغرب برصيد 111.9 مما يضعه في المرتبة 64 على المستوى العالمي. وتعود مرتبة المملكة أيضا إلى نقطتها في مؤشر المناخ بنتيجة 98.1/100، وهي من أفضل المعدلات في العالم، وأيضا إلى حصولها على 68.7 في مؤشر تلوث الهواء، و52.4 في الأمن والسلامة، و46.5 فيما يتعلق بالنظام الصحي. كما تتمتع المملكة بمؤشر تكلفة المعيشة البالغ 29.5، وهي واحدة من أدنى الدول في التصنيف.

 

وأخيرا، تدين نيجيريا، التي تحتل المركز الأخير بين الدول في الترتيب، بهذا المركز إلى التلوث (الهواء والماء) بنتيجة 88.2، بسبب المواد الهيدروكربونية والاختناقات المرورية الضخمة في مدنها الكبيرة، وخاصة في لاغوس، ومشكل التنقل مع أسوأ درجة من بين 83 دولة تم تصنيفها من خلال منح درجة 64.2 للوقت المقضي في حركة المرور، مما يوضح الاختناقات المرورية والوقت الذي يفقده المستخدمون في التنقل. فضلا عن المشاكل الأمنية المطروحة في القوة الديموغرافية الأولى في القارة الإفريقية (نقطة 33.3/100).

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.