تنصيب العميد الجديد لكلية العلوم بالرباط

جرى اليوم الجمعة بالرباط تنصيب العميد الجديد لكلية العلوم التابعة لجامعة محمد الخامس بالرباط، وذلك بحضور ثلة من الأساتدة والباحثين بالإضافة إلى شخصيات أخرى.

وأعرب  الركراكي الذي عوض  مراد بلقاسمي، في كلمة بالمناسبة عن فخره بتوليه رئاسة هذه المؤسسة المرموقة والتي درست فيها أسماء كبيرة والتي تتميز برأس مالها البشري الذي يعد مركزا وعاملا رئيسيا في نجاح البحث العلمي والتكنولوجي على المستوى الوطني.

وأكد التزامه الشخصي لبذل كل الجهود اللازمة للمساهمة في إنجاح مشروع إصلاح القطاع من خلال التأكيد على اكتساب اللغات من أجل الحصول على طلاب مؤهلين ومواكبة التطور في مجال المعرفة والتربية.

وتابع  الركراكي "نطمح إلى التحول الرقمي والطاقة والبيئية ودعم الانفتاح على البيئة الوطنية والدولية"، مؤكدا على إشراك جميع الفاعلين بالكلية لنقاش وتبادل الأفكار ورقمنة الخدمات الإدارية.

من جهته، سلط الكاتب العام لقطاع التعليم العالي والبحث العلمي، محمد خلفاوي، الضوء على "الدور الجوهري الذي تلعبه به كلية العلوم بالرباط، والتي تعتبر من أكثر المؤسسات العلمية شهرة في المملكة"، حيث قادت منذ إنشائها سنة 1959 حركة تحديث وتطوير مستوى البحث العلمي ".

وتابع أن ورش الإصلاح في قطاعي التعليم والتكوين سيمكن الجامعة من القيام بمهامها، بما في ذلك تطوير البحث العلمي والتكنولوجي من خلال تعزيز مزايا الاستشارة والمشاركة.

وبدوره، أكد عميد الكلية السابق على "ريادة" هذه المؤسسة على الصعيد الوطني في مجال البحث العلمي، مسجلا أن هذه المكانة تحققت بفضل كفاءة أطرها التدريسية ومختلف مكوناتها، التي جعلت من الممكن بلورة عدة أوراش، خاصة منها التوفر على مختبرات بتجهيزات حديثة ومدرجات عصرية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.