قارورات أم متفجرات.. الهلع يستنفر أمن أكادير

بشكل مفاجئ ودون سابق إنذار، هرعت جميع الأجهزة الامنية بمدينة أكادير في اتجاه حي بنسركاو عشية اليوم الثلاثاء 20 غشت 2019، بعد التوصل "بإخبارية" عبر مكالمة هاتفية من أحد ساكنة الحي المذكور، يصرح من خلالها بوجود قارورات ملفوفة بأسلاك نحاسية يشتبه في كونها متفجرات.

 
المكالمة الهاتفية، دفعت بجميع الاجهزة التي توصلت بها الى التوجه سريعا عبر العناصر الامنية المختصة مدعومة بأجهزة متطورة وبالكلاب المدربة، حيث عاشت المنطقة المذكورة، حالة من الاستنفار الغير المسبوق، تزامنا وعودة الفرقة الامنية المختصة التي أرسلها عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني والتي ساهمت بشكل كبير في عودة الطمأنينة إلى ساكنة المدينة وزوارها، والذين إعترفوا بوجود تحسن كبير في مجال الامن مقارنة مع سنوات قليلة ماضية.
 
وحسب مصادر مطلعة، فقد سيطر الهلع والخوف على الساكنة المحلية بعد شيوع خبر وجود "متفجرات"، لكن حضور الاجهزة الامنية، بدد الشكوك بسرعة بعد تدخل العناصر الامنية المختصة التي قللت من خطورة القارورات والاسلاك النحاسية.
 
وأضاف المصدر ذاته، بأن فرقة من الشرطة العلمية مرفوقة بكلاب مدربة قامت بتطويق المكان، وسط حضور جماهيري كبير، خاصة وإنتشار إشاعة "تواجد شخص مشتبه به كان بالقرب من القاروات والاسلاك النحاسية"، لكن الإشاعة سرعان ما إختفت بعد دخول الاجهزة الامنية على الخط والبدء في إجراءاتها وتحقيقاتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More